السبت، أيلول 21، 2019

غرائب وعجائب

اختارت عائلة إيطالية توفيت طفلتها البالغة من العمر عامين في السادس من ديسمبر عام 1920 الاحتفاظ بجسدها بعد وفاتها نتيجة إصابتها بالتهاب رئوي. فقد حزن والد الطفلة “روزاليا لومباردو” عليها حزنًا شديدًا. وأراد الاحتفاظ بجسدها بقربه. وتُعرف هذه الطفلة في العالم بـ “الجميلة النائمة”. وفي تلك الفترة اشتُهر الكيميائي والعالم الإيطالي ألفريدو سالافيا الذي كان يحضّر مواد كيميائية خاصة بالتحنيط. ... تتمّة »