الإثنين، أيلول 16، 2019

‏لأن مصلحة القاصر فوق كل اعتبار… قرار غير مسبوق في لبنان!

21 آب
, 2019
, 2:13م
‏لأن مصلحة القاصر فوق كل اعتبار… قرار غير مسبوق في لبنان!

تحت عنوان “‏لأن مصلحة القاصر فوق كل اعتبار… قرار غير مسبوق في لبنان!”، أكد الإعلامي جو معلوف أن “ايلي اسطفان رئيس المحكمة العسكرية في الشمال إستناب الاتحاد لحماية الأحداث في لبنان لمتابعة قاصرة بعدد من الجلسات عن المسامحة والحوار اللاعنفي ومساوئ الكراهية وغيرها من المواضيع التي تهدف للسلم الأمني في قرار لم يشبه له من قبل مثيلا في لبنان مستبدلا بذلك قرارا جزائيا بادانتها ما قد يكون قاضيا على مستقبلها، الامر الذي يعكس أبعادا انسانية وأخلاقية وحرصا على حماية الأحداث من قبل رئيس المحكمة.

ففي أثناء انعقاد الجلسة، اقدم الرئيس ايلي اسطفان على اتمام مصالحة بين طرفين شقيقين اختلفا لمدة عشر سنوات حول عقار، و كان ضحيتها قاصرة تبلغ من العمر ستة عشر عاماً بعد أن تشربت كلّ النزاعات العائلية والكراهية الى أن أودى بها الأمر الى المحكمة بعد شتم عمّها.
وبعد سماح رئيس المحكمة بمداخلة لمندوب الاتحاد لحماية الأحداث في لبنان، أسقطت الجهة المدعية حقها الشخصي.

ان أساس القوانين هو حماية المجتمع وصون الحقوق وتوثيق روابط الأخلاق. ودور القضاء يكمن في ارساء الأمن الاجتماعي وهو من أهم الحاجات اليومية. وعندما يتلاحم الحكم القضائي بالعدالة والرحمة الالهية والمنطق تتعافى الطفولة ويتعافى المجتمع.
شكرا للعميد الركن ايلي سطفان رئيس المحكمة العسكرية في الشمال لدوره الرائد في حماية الأحداث.

وبالرغم من كافة الصعوبات المادية وتأكيداً منه اتمام رسالته على حماية الاحداث وصونا للمرفق العام، يتابع الاتحاد لحماية الأحداث في لبنان حضوره كافة جلسات الاحداث في كافة المحاكم من كافة السلطات الامنية، ويشدد على ضرورة التنسيق لحضور المحاكم العسكرية كما المدنية.لما يثمر عنه من انجازات تصبّ في مصلحة القاصرين.

 

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(553388)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(2) {
    [0]=>
    int(2)
    [1]=>
    int(3)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}