ولجأت السيدة البريطانية لهذا النوع الغريب من العلاج والذي يقوم على تعريض المريض للصفع، في محاولة منها لعلاج مرض السكري الذي تعاني منه.

ووفق الصحيفة البريطانية، فقد صدر أمر القبض على شياو في محكمة الصلح في سالزبوري يوم 4 تشرين الأول، إلا أنه تبين أن الأخير يقيم في كاليفورنيا، لكن شرطة يلتشير أكدت تعاونها مع الوكالات والهيئات المعنية لتقديمه للمحاكمة.

كذلك أطلق سراح شخصين آخرين خضعا للتوقيف والاستجواب وقت وقوع الحادث دون أي إجراء آخر بحقهما، كما لم يتم اتهام الفندق الذي وقعت فيه الحادث وهو كليف هاوس في ويلتشير، بارتكاب أي تجاوزات.