الخميس، تموز 20، 2017

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الإثنين 20/3/2017

20 آذار
, 2017
, 9:12م
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الإثنين 20/3/2017

مقدمة نشرة أم تي في
نزل الناس إلى الشارع أمس مطالبين بعدم تحميلهم عبء تمويل الضرائب المفترض أنها حملت الموازنة وسلسلة الرواتب لتمويل رفع أجورهم. الهجمة التي طاولت بنيرانها الحكومة والعهد بما هو صحيح وبما هو غير صحيح استنفرت الحكومة، فكانت غارة محبة للرئيس سعد الحريري على ساحة رياض الصلح للتواصل مع المحتجين لكنه انكفأ تحت وابل الزجاجات الفارغة، إلا أنه لم يستسلم واثقاً من أنه قادر على توضيح الصورة للناس وإعطائهم الصورة الصحيحة التي تطمئنهم.
ودعماً للعهد والحكوم، كانت جملة مؤتمرات صحفية ومواقف لوزير المالية ولرئيس لجنة المال ولرئيس القوات ولرئيس الحكومة، لكن الإستنتاج العام هو أن السلسلة والموازنة توقفتا، فلا مجلس وزراء هذا الأسبوع ولا جلسة نيابية للبجث فيهما. الرئيس بري شارع إلى وضع رزنامة جديدة تعطي الأولوية لقانون الإنتخاب بعدما سقطت المهل وسط كلام قوي تسرب من الخارجية والداخلية و عين التاينة الضاحية يؤكد بأن قانوناً جديدا سيرى النور قريباً على أساسه تجري الإنتخابات وضمن المهل.

 

مقدمة نشرة أل بي سي
نتحدث هذه الليلة عن سلسلة الرتب والرواتب وعن ايراداتها، ولن نتحدث عن الانتخابات وقرار تأجيلها التقني، لن نتحدث عن الفساد وتقديم الرشاوى للدولة، وعن القضاء الضعيف تجاه الاقوياء، لن نلخص نهارا طويلا عن المؤتمرات الصحفية التي بثت مباشرة على الهواء لتعيد للبنانيين موال من طير السلسلة ولترمي كرة المسؤولية من جهة الى اخرى.
هذه الليلة سنتحدث عن الغاضبين من الفساد ومن فقدان المساواة ومن انعدام الثقة بالسلطة، سنتحدث عن شعب لم يكن في عز الحرب الطويلة اتعس من ايامه هذه، شعب شهد على تسرب راتبه، شبابه مهاجرون، ومسنوه مشردون على ابواب المستشفيات، شعب فقد الدعم الاجتماعي وسخاء الدولة على مواطنيها.
في اليوم العالمي للسعادة تحلم الشعوب المتطورة بكل بساطة بحياة جميلة، فيما نحن نحلم بالابتعاد عن العوز والخوف من المستقبل، نحلم بقانون انتخاب عادل يمنحنا حق التصويت الفعلي وبناء المستقبل الذي نريد، نحلم بقرارات جريئة توقف الهدر الحاصل في المرفأ والجمارك، وتوقف التمرد على القضاء، نحلم والى حينه من تعاسة اللبنانيين نبدأ.

 

مقدمة نشرة أو تي في
انتظرها اللبنانيون من السلسلة، فجاءتهم من قانون الانتخاب. إنها البُشرى السارة التي نجحت مزايداتُ البعض، وشعبويةُ البعض الآخر في دَحرها ولو موقتاً، عن ربع مليون عائلة لبنانية… فرئيس الحكومة أبدى انفتاحاً من بعبدا، ووزير الداخلية الذي لمس اصراراً رئاسياً مستمراً على قانونٍ يجسّد الميثاق ويطبّق الدستور، أعلن من القصر الجمهوري انّ اجراءَ الانتخابات النيابية المقبلة مستحيلٌ بلا قانونٍ جديد، وانّ النسبية في القانون الجديد مبدأٌ لا مَفرَّ منه، تماماً كالتأجيل التقني. وهذا ما يعني عَمَلياً أن ثلاثية “لا للستين… لا للتمديد… لا للفراغ” باتت أقرب إلى الواقع أكثر من أيِّ يومٍ مضى، علماً انّ نهاد المشنوق تحدّث من بعبدا عن “نيسان” موعِداً محتملاً للحلّ المرغوب من الجميع، والانفجار الذي لا يريدُه أحد… أما في موضوع السلسلة، وفيما كانت الأنظارُ متجهةً إلى المؤتمرَين الصحافيين لكلٍّ من وزير المال علي حسن خليل ورئيس لجنة المال والموازنة النائب ابراهيم كنعان، اللذين(2) حاولا تمييزَ قمح الضرائب المطروحة عن زُؤانها، حاول شبّانٌ من الحراك المَدني خطف الأضواء بمحاولة الدخول الى مبنى وزارة المال، بذريعةِ طلبِ حضور مؤتمر علي حسن خليل ومحاورته، بعدما قابلوا دعوة الحريري لهم أمس الى الحوار بعُبوات المياه الفارغة، على عكس بعض الشعارات المرفوعة.

 

مقدمة نشرة المستقبل
لقاءات بين بعبدا وعين التينة والسراي الحكومي ومؤتمرات صحافية متعددة وفي الاهداف والتوضيحات سلسلة الرتب والرواتب والمهل الدستورية المتعلقة بالانتخابات ومشروع قانون الانتخاب المنتظر .
اما في المواقف فاستنكارات وشجب للتعرض لمقام رئاسة مجلس الوزراء من قبل المتظاهرين في ساحة رياض الصلح ابرزها لمفتي الجمهورية الشيح عبد اللطيف دريان .
رئيس مجلس الوزاء سعد الحريري ومن بعبدا اكد حرصه وحرص رئيس الجمهورية على مكافحة الفساد ووجوب وضع حد له ووقف الهدر لافتا الى الحوار الايجابي بين مختلف الافرقاء السياسيين بشان قانون الانتخاب مؤكدا انه سيتم التوصل الى حل والى قانون جديد يرضي تمثيل اللبنانيين في مجلس النواب.

وفي السياق الانتخابي وبعدما وقع على مرسوم دعوة الهيئات الناخبة جال وزير الداخلية نهاد المشنوق على الرؤساء الثلاثة ناقلا عن رئيس الجمهورية ميشال عون اصراره على اجراء الانتخابات مؤكدا ان لا انتخابات من دون قانون جديد متحدثا عن تاجيل تقني لاشهر قليلة .

 

مقدمة نشرة أن بي أن
ولّى عصر حيتان المال والبحر ولم يعد باستطاعة أصحاب الشركات والمصارف والحسابات الكبيرة التهرب من الضرائب واجهاض سلسلة الرتب والرواتب كما فعلوا عام 2014.
لا تراجع لا زيادات على حساب الناس ولا تكاليف إضافية معيشية لاءات مقرونة بنعم وحيدة:
سلسلة الرتب ستُقر حتماً.
تلك معادلة ثبّتها الرئيس نبيه بري وظهّرها وزير المال في مؤتمر صحافي فنّد فيه الوقائع فدحض الأكاذيب وكشف المستور عن مقايضة حاولت المصارف إغراء وزارة المالية بها بدفع مليار دولار مقابل إسقاط بند الضريبة عن البنوك لكن الوزير علي حسن خليل ملتزمٌ بتعاليم حركة سياسية ينتمي إليها يرفض أن يتحمل الناس الأعباء المالية لضرائب يجب أن تكون على الشركات والمصارف المالية والأملاك البحرية وتحييد الطبقات الفقيرة عن أية تكاليف إضافية.تلك توصية الرئيس بري والوزير خليل ملتزم بها ولن يحيد عنها.
تكتل التغيير والاصلاح عرّى الغايات السياسية التي امتطت السلسلة ورفعت لاءات الرفض فبيَّن النائب ابراهيم كنعان بالأرقام زيف الإدعاءات منبهاً المواطنين: المعركة في مكان آخر.
سمير جعجع أكمل سلسلة التوضيحات قاصداً الكتائب في كلامه عندما تحدث عمن شارك بالحكومات ويتهم الآخرين بالفساد.
أصاب الحكيم بتوصيفه داعياً إلى منع إنزلاق البلد نحو الفوضى بل القيام بنقاش سياسي مسؤول وهو ما شدد عليه الرئيس سعد الحريري من بعبدا باعتباره أن الحكومة هي لاستعادة ثقة الناس والاتفاق موجود على ضرورة إقرار السلسلة.
هكذا أعيدت الكُرة الى ملعبها الطبيعي تحضيراً لإعادة السلسلة الى ساحة النجمة في جلسة ستُحدد في نيسان لتبقى أولوية قانون الإنتخابات في صدارة الاهتمامات من دون السماح لفراغ قد يطيح بالبلد على قاعدة ثابتة: لا وجود للبرلمان.. لا وجود للسلطات.
ومن هنا جاء تحرك وزير الداخلية بمسؤولية وطنية مؤكداً أن لا إنتخابات من دون قانون جديد ولا فراغ تحت أي ظرف.
الظروف السورية تحددها المواجهة في الميدان.
دمشق أعادت إمساك زمام المبادرة شرق العاصمة بعد إقدام المسلحين في جوبر على تقدم إنتحاري أجهضه الجيش السوري ورد بعمليات أوسع يشهدها الريف الدمشقي فهل هي آخر العمليات العسكرية قرب العاصمة السورية؟

 

مقدمة نشرة المنار
الى اجلٍ مسمىً رُحّلَت ازمةُ السلسلة، فطفا قانونُ الانتخاباتِ على وجهِ المتابعاتِ مجددا ..
كاللاعبِ في الدقائقِ الاخيرةِ لتسجيلِ الاهدافِ تتعاملُ مُعظمُ القُوى السياسيةِ مع المهلةِ المتبقية.
تنطلقُ اللقاءات .. تكثُرُ النقاشات .. تتعددُ المشاريع .. وينتقلُ البحثُ من مرحلةٍ الى اخرى بين تحديدِ نسبةِ النسبيِ وحجمِ الاكثري الذي يحفَظُ خرائطَ وتوزيعاتٍ في زمنِ الحاجةِ الى تنفيسِ الانتفاخات.
على اصرارهِ يبقى رئيسُ الجمهورية ويشددُ على اجراءِ الانتخابات .. وفي لقائهِ مع رئيسِ الحكومة ووزيرِ الداخلية كانَ النقاشُ في ضغطِ المُهَل ، واذا كانَ التاجيلُ التِقْنيُ واقعاً فيجبُ ان لا يتجاوزَ اشهراً قليلةً بعدَ صدورِ القانونِ الجديد، والكلامُ للمشنوق عن الرئيسِ عون .
في لبنانَ ملفاتُ السياسةِ لا تُقفَلُ بسهولة، اما في سوريا فالميدانُ سريعٌ في طيِ اوراقِ الارهابِ والمراهنينَ عليه.. في مِحورِ جوبر كانَ الردُ مدوياً على هجومِ الجماعاتِ المسلحةِ وعلى موجةِ الاشاعاتِ الباحثةِ على متنِ بعضِ الاعلامِ المضللِ ما يُعوضُ السمعةَ والخسارة.
اما خسائرُ الكِيانِ الصهيوني من انتصاراتِ سوريا فكثيرة ، وإعدادُ الارهابيينَ وإدارتُهُم لسنواتٍ لم تؤتِ اكلها، وكذلك لن تؤدي الغاراتُ الاسرائيليةُ على الاراضي السوريةِ اَهدافَها في ظلِ الجهوزيةِ للردِ كما اثبتَت دفاعاتُ دمشق، وازديادُ انزعاجِ روسيا التي وَجَهَ رئيسُها بوتين رسالةً الى تل ابيب بأنَ قواعدَ اللعبةِ في المِنطقة تغيرت ، كما كشفَ السفيرُ الروسي في الاممِ المتحدة ليديعوت احرونوت الصهيونية.

 

مقدمة نشرة الجديد
ضريبةٌ على التظاهر كمنت خلف أحزاب ٍ وشخصيات ٍ قررت أنها أيضاً مطحونة فأختلط الحراك الصافي بربح ٍوبقيمة مضافة للسلطة لكن المتداخلينَ لم يحجِبوا صوت الناس ولا أوجاعَهم فوجدوا في ساحات الحراك متنفساً لصرخة ٍ رفضت دولتُهم سماعَها. التاسعَ عشر من آذار هو يوم لا ثامن ولا رابع عشر أسس لتظاهر يحمل شكواهُ بيده ويرفض ذل َ العيش الذي تقهره ضرائبُ غيرُ طائشة .
وعلى مدى نصف نهارِ أحد ٍ ساطع كانت جموعُ المواطنين تتوافد الى وسط البلد لرجم زعماء ِ البلد ومحاسبتِهم على قيمتهم التي لم تعد مضافة
لكن وبخطوة غير مسبوقة لرؤوساء الحكومات قرر الرئيس سعد الحريري النزول الى المتظاهرين ومخاطبتَهُم عبر مكبر الصوت قائلا إن المشوار سيكون طويلا وسنتابع مكافحة الهدر وسنكون الى جانبكم في محاربة الفساد
والرد الاولي جاءه عبر زجاجات المياه التي لم تغيّر من مجرى الخطوة لكنها دفعت الحريري الى العودة سيراً على الاقدام والتوجه الى المتظاهرين عبر مكبرات التويتر فدعاهم الى تأليف لجنةٍ ترفع مطالبهم لمناقشتها بروح أيجابية .
خطوة ٌ وان تعرضت الى إستهزاء على مواقع التواصل غير انها شكلّت أول عرض تقدمه السلطة للحوار وهي تعني في مضمونها ان الحكومة أعترفت بجورها على الناس وبضرائبَ عشوائية أستهدفت عمقَهم الفقير
غير ان قوى الحراك قررت في بيان مكتوب وضع ثوابِتها على الورق قبل اي نقاش على قاعدة : أرفعوا ضرائبكم لنتكلم .
فإذا كانت قوى الحراك قد حصرت تظاهرة َ اليوم بالبند المعيشي وقررت الغاء الضرائب فربما يكون الحريري قد فتح لها باباً لذلك وما عليها سوى أن تشكل لجنة وتحاور وربما تنتزعُ مطالبها من قلب السرايات وليس على ضفافها .
وفيما كانت جموع الناس تتوافد الى رياض الصلح كان وليد جنبلاط ينتزع الحشود من الساحل الى الجبل ويقيم لتيمور حفل َ إستقبال ِ زعامة مكللا بالكوفية الفلسطينية وقضيتها التي حملها كمال جنبلاط كأمانة.
كان حفل َ توريث ٍ مهيب وبإمكانه أن يتحول ايضاً الى تثبيت زعامة آل جنبلاط على طول الجبل وبضربة ذكرى معلم وضع وليد جنبلاط نجله على طريق الزعامة رسمياً مقتنصاً فرصة مناسبة اربعين عاماً على أغتيال شهيد الوطن الذي أنحنى له جبلُ الباروك يوماً
أبا المساكين الذي ما عودنا سفرا يشهد اليوم ان على كوفية القضية تُلْبس كهدية على كتفي الحفيد.

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(305111)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(2) {
    [0]=>
    int(30)
    [1]=>
    int(2)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}