الثلاثاء، كانون الأول 5، 2017

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 2/12/2015

2 كانون الأول
, 2015
, 11:14م
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 2/12/2015

مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان”

هل يتم الانتخاب الرئاسي في السادس عشر من هذا الشهر الموعد الجديد لالتئام البرلمان بعد جلسة اليوم التي كسابقاتها بلا نصاب؟

الأجواء السياسية تشير الى امكان اتمام ذلك في الموعد الجديد في ضوء طرح الرئيس سعد الحريري الذي يجري غدا محادثات في الاليزيه مع الرئيس فرانسوا هولاند كما يتشاور في باريس مع قيادات في قوى الرابع عشر من آذار إضافة الى الوزير بطرس حرب الذي سيكون في العاصمة الفرنسية غدا.

وفي بيروت تنقل السفير السعودي علي عواض عسيري بين السرايا وعين التينة وأعلن ان بلاده تشجع على التوافق واللحمة، مشيرا الى تطورات المنطقة وضرورة تحصين لبنان.

وفي شأن آخر وتعليقا على تحرير العسكريين اللبنانيين الذين كانوا مخطوفين لدى جبهة النصرة قال الرئيس بري: بين الدموع والشموع حصلت فضيحة سيادية ومبروك للأهالي.

المدير العام للأمن العام أكد ان الاتفاق مع جبهة النصرة لا يعطيها خمسة وعشرين مليون دولار كما لا يعطيها هامشا للتحرك في عرسال وفيما أولى اللواء عباس ابراهيم اهتماما خاصا لمراجعة ملف العسكريين المخطوفين لدى داعش قصفت مدفعية الجيش اللبناني تجمعات للمسلحين في جرود عرسال ورأس بعلبك.

في الخارج أفيد ان مؤتمر فيينا سينتقل الى نيويورك في الثامن عشر من الشهر الحالي وسط دعوات سعودية وجهت الى خمسة وستين شخصية سورية لعقد مؤتمر للمعارضة.

وعلى صعيد الخلاف الروسي التركي أعلن وزير الخارجية سيرغي لافروف انه سيجتمع مع نظيره التركي الاسبوع المقبل وترافق ذلك مع قول الرئيس رجب طيب اردوغان: سأتنحى إذا ثبتت مزاعم شراء تركيا للنفط من داعش.

عودة الى المجلس النيابي اللبناني وتأجيل جلسة الانتخاب الرئاسي.
===========================

مقدمة نشرة أخبار ال “ام تي في”

الفرحة عامة باستعادة العسكريين، لكن الانقسامات السياسية حول الصفقة التي على اساسها تحرروا بدأت تظهر بين من اعتبر ان الصفقة نظيفة والدولة لم تعط شيئا للنصرة، ومن اعتبر، كالرئيس نبيه بري، ان الصفقة فضيحة سيادية لان المفاوض اللبناني منح النصرة ممرا امنا في اراضينا والى مستشفياتنا وتعهد بتأمين تموينها دوريا، وكان الرد بان النصرة تحصل على هذه الامتيازات من دون جميل الدولة وضماناتها ولا بأس في حصولها على ورقة لا قيمة لها ان سهل الامر انهاء مأساة العسكريين.

في الانتظار المسار الرئاسي المتعرج الى بعبدا يتواصل، الرئيس سعد الحريري الذي
يزور الرئيس الفرنسي غدا في هذا السياق يبدو اكثر حرصا على عدم خسارة الشريك المسيحي، فيما يتبنى النائب جنبلاط فرنجية بجوارحه ويولم له مساء. واذا العماد عون على رفضه القاطع للتنازل عن ما يراه حقا، فان القوات تطلب من الرئيس بمعزل عن اسمه ان يتبنى برنامجها الرئاسي او معظمه والا عارضته.

توازيا، دعا السفير السعودي المسيحيين عبر الـ mtv الى حوار فيما بينهم ينتج رئيسا ملاقاة لتطورات المنطقة.
=============================

مقدمة نشرة أخبار ال “ان بي ان”

لم يغب مشهد جرود عرسال بالامس عن مخيلة اللبنانيين، ما بين الشموع والدموع حصلت فضيحة، تعبير لخص فيه الرئيس نبيه بري المشهد مباركا لاهالي العسكريين.

رئيس المجلس اوجز، فعبر عن اللبنانيين الذين شاهدوا استعراضات جبهة النصرة في عرسال، فاعتقدوا اننا في قندهار لا على ارض تابعة للجمهورية اللبنانية.

انها الفضيحة السيادية التي ثبتتها مشاهد المقاتلين المسلحين والرايات، والتشبيح المدروس والمواكبة الاعلامية، وزادتها عبارات الشكر لجبهة ارهابية متورطة بسفك دماء لبنانيين والتخطيط لتنفيذ جرائم، عدا عن الخطف واستباحة عرسال وقتل شباب فيها.

الفضيحة السيادية لا يغطيها استهداف مراكز، او تحركات المسلحين اليوم فقط، بل ان الواجب الوطني كان يقضي بعدم حصولها، واستعادة المساحات المحتلة الى الدولة اللبنانية.

في الداخل تواصل سياسي مفتوح وحوار يرسم المسار الصحيح لمعالجة مشاكلنا ليبقى التوافق هو الخيار الطبيعي لمقاربة كل الاستحقاقات كما قال الرئيس بري امام نواب الاربعاء.

خارجيا اظهرت موسكو بالصور والوثائق استيراد تركيا للنفط من تنظيم داعش، احرجت موسكو انقرة جدا الى حد حديث الرئيس التركي رجب طيب اردوغان عن استعداده للتنحي اذا ثبتت مزاعم الروس.

الاتهام الذي اعلنته موسكو يستند الى قوة الدليل بالتفصيل، خرائط سير الشاحنات من الرقة السورية الى الاراضي ثم الموانئ التركية لكن دبلوماسية الروس ابقت باب التفاوض مفتوحا باعلان الوزير سيرغي لافروف عن عدم ممانعته لقاء نظيره التركي في بلغاريا.
==============================

مقدمة نشرة أخبار “المنار”

شهد اللبنانيون بالامس حرية العسكريين المختطفين. واكبوا طريق تحريرهم من جرود عرسال، وما ان وصلوا الى الامان حتى بانت الطريق الحقيقية التي اوصلتهم الى الحرية.

انها الطريق نفسها التي سلكها اللبنانيون منذ عقود، ولم تنتج الا الانتصارات.. وعنوانها قادة عسكريون اوفياء ومقاومون اباة وشعب صابر يقدم التضحيات على طريق الانجازات..

وما تأكد منه اللبنانيون بالامس ان بينهم من يريد ان يستثمر بالسياسة الى حد الثمالة، ولا يعدم المحاولة بالمباشرة او المواربة لحرف الراي العام ولصق مصطلحات القداسة والبراءة لمن امتهن ابشع انواع الارهاب، ووضع رقاب العسكريين اللبنانيين، بل كل اللبنانيين على مقصلة الذبح، فسقط منهم الشهداء، ولم يعد الاحياء الا بمفاوضات شاقة، وانجازات مدوية لمقاومين ضيقوا الخناق على التكفيريين وحلفائهم من اللبنانيين، فكان المشهد الوطني الجامع، الذي لم يعكر صفوه سوى الاستعراض العسكري والاعلامي لمسلحي النصرة في عرسال، وهو ما راى به الرئيس نبيه بري مسا بالسيادة الوطنية..

اما الفضيحة الدولية، ما كشفت عنه وزارة الدفاع الروسية، حول تورط حكام تركيا بشراء نفط داعش، ما يؤمن للتنظيم الارهابي دعما ماليا منتظما..
=============================

مقدمة نشرة أخبار “المستقبل”

التحركات السياسية الداخلية لانتخاب رئيس للجمهورية، انتقلت من دائرة المراوحة الى حيز الانضاج، هذا ما لفتت اليه مصادر سياسية متابعة في ضوء تاجيل جلسة انتخاب الرئيس الى السادس عشر من الشهر الحالي، وهو موعد غير بعيد عن الجلسة الثانية والثلاثين التي انعقدت اليوم.

وفي ظل التحركات السياسية الناشطة للنائب سليمان فرنجية، الذي عزى النائب ميشال عون في الرابية بوفاة شقيقه ويتناول طعام العشاء بعد قليل، الى مائدة النائب وليد جنبلاط في كليمنصو.

وسبق ذلك ان اعلن الوزير وائل ابو فاعور من عين التينة، ان التسوية المطروحة هي افضل الممكن، ومحذرا على لسان النائب وليد جنبلاط من الدخول في المجهول في حال تعسرت خصوصا وان فرنجية من المسيحيين الأربعة الأقوياء الذين تم الإتفاق عليهم في بكركي.

اما باريس فتشهد غدا لقاء بين الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والرئيس سعد الحريري يبحث في تطورات الاوضاع في لبنان والمنطقة، كما سيجري الرئيس الحريري سلسلة لقاءات مع شخصيات من قوى الـ 14 من اذار.
============================

مقدمة نشرة أخبار ال “ال بي سي”

السادس عشر من آذار موعد الجلسة الثالثة والثلاثين لانتخاب رئيس للجمهورية موعد قد يكون فاصلا في ملء الشغور الرئاسي.

المؤشرات حتى الساعة تراوح كالتالي:

– فريق داعم للتسوية يستند الى التوافق الاقليمي والدولي القادر على خلق دوحة ثانية في اي لحظة تقاطع وهو يربط بين اسقاط هذه التسوية والدخول في المجهول الدستوري والسياسي وحتى الامني.

– فريق لم يرفض التسوية حتى الان بل ربطها بالسلة المتكاملة واضعا قانون الانتخاب في اولوياتها وهو إن قيم اللحظة لوصفها بلحظة المراوحة في ظل اللا بدائل.

– الكل يرتقب المواقف العلنية وغير العلنية فلا دلائل الى امكان تراجع العماد عون عن ترشحه وتاليا لا تراجع لحزب الله عن تأييده.

– القوات الصامت الاكبر ولكن الى حين هي التي تشدد على ضرورة وجود قاعدة سياسية مشتركة بين المرشح الرئاسي وبين مشروعها السياسي.

– الكتائب على موقفها المبدئي فالمرشح الرئاسي هو المرشح الوطني ذات الاجندة الواضحة.

– مستقلو الرابع عشر من آذار يحاولون استكشاف ما وراء التصريحات ولهذه الغاية غادر الوزير بطرس حرب الى باريس حيث يلتقي الرئيس الحريري في الساعات المقبلة، علما ان اللقاء الباريسي الاهم هو المرتقب بين الرئيس الحريري والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند فيما اللقاءان البيروتيان الاهم هما لقاء كليمنصو بعد قليل الذي يجمع النائبين جنبلاط وفرنجيه ولقاء البطريرك الراعي والوزير فرنجية المرتقب الجمعة المقبل.

وفيما الرئاسة الاولى في ثلاجة الانتظار يحيي لبنان والعالم اليوم العالمي لمكافحة العبودية التي تتجلى على اكثر من صعيد في حياتنا اليومية من الاتجار بالبشر الى الاستغلال الجنسي الى زواج القاصرات الى حجز الحريات في كهوف الظلمة الكهوف التي خرج منها لوطن.
=============================

مقدمة نشرة أخبار “الجديد”

ما بعد الصفقة نور على التسوية وعودة إلى لحظات عملية الخطف ذات آب إذ تكشف قناة الجديد بشهود إثبات هم الضحايا أنفسهم تفاصيل ذاك اليوم الذي تقاطعت فيه مصالح محلية مع العدو الأسود وكيف تكررت واقعة ثكنة مرجعيون في ثكنة عرسالية.

بعد فرح التحرير تغلبت الأسئلة على التهنئة في يومها الثاني، فصحا اللبنانيون على أرض محتلة نؤمن لها ممرات إنسانية ونعترف بموجبها بجبهة إرهابية بنت وجودها على تلالنا ومعابرنا وجردنا مالكها يضع شروطه على الدولة ويصنع نصرا من عملية أسر متسائلا عن خط سيره الذي يريده سالكا وآمنا إلى عرسال وتتراكم الأسئلة كذلك عن طاقية الخطف ودوره في الثاني من آب لكنها بعد الشهود لن تعود مجرد أسئلة بل تحمل أجوبتها معها إذ يؤكد عدد من المفرج عنهم أن مصطفى الحجيري كان شيخ العبور وتسليم العسكريين الى جبهة النصرة وربما عندما تدفقت عليه رسائل الامتنان ذلك لأن الشيخ النبيل كان حنونا على العسكر ومنحهم فرصة عمرهم بتسليمهم إلى النصرة بدلا من داعش حيث الموت هناك ذبحا أما إعدام النصرة فيقتصر على الرصاص.

أبو طاقية أشرف على الخطف والإفراج منها وديته حكم مخفف من العسكرية للخدمات العاجلة وتحت الطلب إذ لفت في اليوم الثاني للتبادل أن حكما بسنة وشهر قد جرى منحه للجحيري أي بتخفيضات وحسوم استثنائية مع نهاية العام في السياسة لا تخفيضات بل مكاسب والجميع يبحث عن ثمن التسوية لكنهم ينتظرون أيضا إعلانا رسميا ليس من الرئيس سعد الحريري تحديدا بل من ولي أمره لاسيما بعد كلام السفير السعودي عن ضرورة التوافق والإجماع المسيحي على التسوية هذا التوافق تبرع بالعمل على تقديمه البطريرك الراعي حيث نقل عنه موقع الانتشار اليوم موافقته على اسم سليمان فرنجية مرشحا لمعالجة الشغور الرئاسي واعدا بالسعي بعد عودته من ألمانيا لتحقيق التوافق بين الأقطاب الموارنة حول المرشح الرئاسي

فرنجية قدم اليوم واجب التعزية إلى العماد ميشال عون ليس على الرئاسة لكن بوفاة شقيقه قبل أن يحل ضيفا على مائدة عشاء الزعيم المؤسس لطرح ترشيحه وليد جنبلاط. ويفاخر جنبلاط بأنه أول المكتشفين والسباق الى تبني اسم فرنجيه لصراحته وقول ما في قلبه وهذا الاكتشاف سبق رحلة زعيم تيار المردة على طائرة جلبير الشاغوري إلى باريس للقاء الرئيس سعد الحريري لكن الشاغوري يتنقل عبر السيارة أيضا ويحدث أن تراه يزور أحد الأقطاب العونية أو رئيس التيار الوطني الحر لإيجاد حلقة الربط وترجمة طروح الجو على الأرض.
============================

مقدمة نشرة أخبار ال “او تي في”

استفاق اللبنانيون على هول المشاهد التي رافقت فرحة تحرير العسكريين امس!”النصرة لند” تقلص كيلومترات من الـ10452، وتفضح دولة تهلل لتحرير عسكرييها، فيما تخفي رأسها كالنعامة في رمال العار، لتميِّع تغييب قرارها بتحرير هذه المناطق من تنظيم القاعدة، وتتستر عن قرارات اندست في الصفقة تجعل السيادة منقوصة، والامن سائبا، والقانون والقضاء مطواعا… لتشكل فضيحة سيادية، كما سماها نبيه بري… هذه الدولة، واصلت اليوم البحث عن تسوية تنتج رئيسا، بعدما اسقط اركانها حق اللبنانيين باختيار رئيسهم وممثليهم… الا ان المؤشرات، حتى الساعة، توحي بأن الامور تراوح مكانها، مع تسجيل تهويل جنبلاطي بالمجهول، عبر عنه الوزير وائل ابو فاعور من عين التينة قبل ساعات قليلة من عشاء فرنجية جنبلاط في كليمنصو، في لقاء سياسي بامتياز، بعد زيارة عزاء اجتماعية، بلا سياسة، من فرنجية للعماد ميشال عون… لكن حراك تقطيع الوقت الداخلي يبقى معلقا على نتائج حوارات الخارج، فمن جهة، انتظار للقاءات سعد الحريري في باريس، ومن جهة اخرى ترقب لزيارة سمير جعجع للسعودية… لتبقى كلمة السر في الخارج، لا في الداخل الذي ينتظر بوتيرة الروتين نفسها.

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(123785)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(2)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}