الجمعة، كانون الأول 8، 2017

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الثلاثاء في 17/11/2015

17 تشرين الثاني
, 2015
, 11:11م
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الثلاثاء في 17/11/2015

مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان”

إعلانان مهمان، الأول روسي وفيه أن الطائرة التي تحطمت في سيناء تعرضت للتفجير. والثاني أميركي وفيه أن الإنتقال السياسي في سوريا قد يبدأ خلال أسابيع.

وبين الإعلانيين إجراءات كبيرة للحلفاء ضد داعش في سوريا وفيها:

– قصف روسي استراتيجي جوا وبحرا لمواقع داعش البرية في سوريا.
– توافق أميركي – تركي على الإنتهاء من قفل الحدود في شمال سوريا.
– دعوة موسكو مجلس الأمن الى التصويت على قرار لإنشاء جبهة واسعة لمحاربة الإرهاب.

لبنانيا الأجهزة الأمنية نشطة ومعلومات عن توقيفات جديدة وعمليات دهم في مناطق عدة بينها طرابلس وتحقيقات مع موقوفين.

وعلى الصعيد السياسي هناك إحساس لدى المراجع والقيادات بدقة المرحلة إقليميا وحتى دوليا، وبالتالي هناك التقاء لبناني على أهمية التوافق وتأمين الغطاء اللازم للقوى والأجهزة الأمنية.

الحوار العاشر تم في أجواء سياسية وطنية تخلله غداء لأهل الحوار في عين التينة وتأكيد منهم على تفعيل عمل المؤسسات وفي مقدمها مجلس الوزراء. ولقد أعرب وزير الإعلام رمزي جريج عن إعتقاده بأن الجو مناسب لعقد جلسة استثنئاية لمجلس الوزراء مشيرا الى أن مبادرة السيد حسن نصرالله أحدثت جوا مؤاتيا لحل لبناني في مسألة انتخاب الرئيس.

وقالت أوساط سياسية إن الرئيس تمام سلام قد يدعو قريبا الى عقد جلسة لمجلس الوزراء تهدف الى:

– التوسع في إشاعة أجواء واعدة في التوافق السياسي.
– التنفيذ في خطة ترحيل النفايات بعد استكمال الإتصالات مع بعض الدول.

وقد شددت كتلة المستقبل على أهمية عقد جلسة لمجلس الوزراء.

إذن الحوار العاشر إيجابي والحادي عشر قد يحمل خارطة طريق لتسوية سياسية شاملة تبدأ بإنتخاب رئيس وإقرار قانون انتخاب وإجراء الإنتخابات.

الحوار الحادي عشر ينعقد ظهر الأربعاء الأسبوع المقبل. أما الحوار العاشر فتم في عين التينة وليس في المجلس لأسباب أمنية.
=============================

مقدمة نشرة أخبار ال “ان بي ان”

القبة تتصدر المشهد بعد عملية نوعية قامت بها الاجهزة الامنية محققة انجازا عظيما اثبت قدراتها بعدما نفذت مداهمات واسعة ضبطت خلالها كميات من المتفجرات والصواعق والاحزمة الناسفة المجهزة وبحسب معلومات الـnbn فان براميل من المتفجرات والكرات الحديدية القاتلة صودرت وهي تكفي لصناعة مئات الاحزمة للانتحاريين.

امنيا ايضا كان الجيش يولد من الارهابي الكهروب شبكة من المعلومات مرتبطة باستهداف الجيش واجتماع علماء القلمون في عرسال مؤخرا، وفي هذا الانجاز تتضح خيوط المخططين والمنفذين الذين سعوا لضرب الاستقرار على مساحة الجمهورية اللبنانية.

على طاولة الحوار تأكيد على الوقوف في وجه الارهاب وتفعيل عمل المؤسسات وفي مقدمتها مجلس الوزراء، جلسة الحوار الاولى في مقرها الجديد كانت مفيدة ونقاطها كانت محددة بحسب المتحاورين، والرئيس نبيه بري سيركز في اجتماع مكتب هيئة المجلس غدا على تأسيس لجنة لدراسة القانون الانتخابي.

الى الخارج حرب عالمية ضد الارهاب، موسكو هي قلبها في ظل توسع الجهد الروسي في هذا المجال شيئا فشيئا كبقعة زيت.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين واصل سياسة التشبيك مع الدول التي اكتوت بنار الارهاب بعدما ثبت بالوجه الشرعي عدم فعالية التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن.

أول الغيث اتفاق فرنسي روسي على المستوى الرئاسي للتعاون العسكري والاستخباراتي في محاربة داعش سيليه ترجمة الاقوال الى افعال في قمة مرتقبة بين بوتين وهولاند الاسبوع المقبل وهذا ما دفع باراك اوباما الى القوطبة وتحديد لقاء مع الرئيس الفرنسي قبل يومين من القمة. اما جدول الاعمال فيتربع على رأسه بند وضع خطة لاجراء عمليات مشتركة من البحر والجو في سوريا على ان يبدأ التعاون بشكل فوري بين الجيش الروسي وحاملة الطائرات شارل ديغول في سواحل المتوسط.

لا وسطية روسية ولا رمادية في الحرب على الارهاب ومن هنا كانت دعوة موسكو لمجلس الامن للتصويت فورا على مشروع قرار بتشكيل جبهة دولية موسعة ضد الارهاب، الزخم الروسي ترجم اليوم بارسال 25 طائرة جديدة بعيدة المدى الى سوريا للمشاركة في الغارات ولتوجيه ضربات مكثفة عبر صواريخ كروز على مواقع داعشية في الرقة لا سيما بعدما ظهر في الملموس وجود عمل ارهابي اسقط الطائرة الروسية في سيناء.

بوتين اكد ان الهدف من الحرب على الارهاب يكمن في الدفاع عن مواطنيه وقال “مسامحة الارهابيين تعود الى الخالق اما اعادتهم لرؤية الله فتعود لي” بحسب ما نقل عنه.
============================

مقدمة نشرة أخبار ال “او تي في”

كشّر الدب الروسي عن انيابه… اعلن الحرب بلا هوادة على ارهاب بات بالادلة الدامغة وراء اسقاط الطائرة في سيناء، باعتراف روسي رسمي للمرة الاولى! مسرح الثأر، ميدان سوريا… حيث ركزت موسكو ضرباتها الجوية تحت عنوان حماية امنها القومي… داعش نفسه، عدو موسكو الاول، بقي الشغل الشاغل لفرنسا التي زارها جون كيري متضامنا مواسيا، ومتفائلا بعملية سياسية تنطلق في سوريا في غضون اسابيع…

حلف الغرب من جهته توعد داعش بغارات وضربات مركزة… ولكن، على رغم ان العدو واحد، ولو من منظارين مختلفين، لم تلتق بعد الاستراتيجيتين الروسية والغربية، مع تسجيل دعوة اطلقتها موسكو مناشدة مجلس الأمن الدولي التصويت فورا على مشروع قرار بتشكيل جبهة دولية موسعة ضد الإرهاب… لبنان المراقب للاحلاف وما بينها، يلملم جراح الارهاب الذي ضربه منذ ايام من جهة، ويلملم سياسته المشرذمة منذ اشهر من جهة اخرى، مستعدا ليلملم نفاياته التي اغرقت البلاد، ليرحلها…

مشهد الحوار العاشر كان لافتا اليوم: ايجابية الساسة بعد مجزرة برج البراجنة انسحبت على طاولة المتحاورين… حضر الامن ولجم الارهاب، كما حضرت النفايات المعدة للترحيل، لتفتح ثغرة في جدار الحكومة العاطلة عن الاجتماع…
==============================

مقدمة نشرة أخبار ال “ام تي في”

العالم المعادي لداعش وقف كله الى جانب فرنسا الجريحة متجاوزا التمايزات والمصالح والتكتكات، وقرر التوحد في مواجهة الارهاب التكفيري.

لبنان المستهدف قبل فرنسا في اكثر من انفجار والمرشح لا سمح الله لتلقي المزيد من التفجيرات من عيار برج البراجنة، بدأت قواه السياسية ببطئ وبخجل البحث عن سبل لتوحيد المواقف من اجل ملاقاة الدينامية الوليدة وذلك لحماية لبنان من تداعيات الارهاب ولتحضير الارضية كي تتمكن من تلقف الحلول والتسويات، التي بدأت تلفح المنطقة.

اليقظة اللبنانية ظهرت على طاولة الحوار حيث كان قبول اولي بمفهوم سلة الحلول ولكن ليس بتراتبية السيد حسن نصرالله، اذا يصر فريق الرابع عشر من اذار على انتخاب الرئيس اولا، لكنه سيخضع مضمون السلة للدرس المعمق.

توازيا واصلت القوى الامنية مطارداتها الخلايا الارهابية وقد ضبطت شعبة المعلومات كميات كبيرة من الاحزمة الناسفة والمتفجرات في الشمال، واوقفت عددا من المتورطين.

بيئيا سياسيا اعلن الرئيس سلام على طاولة الحوار عن تلقيه سبعة عروض لتصدير النفايات ان تبينت جديتها سيدعو مجلس الوزراء الى جلسة والا فلا جلسة رغم توالي الدعوات لانعقاد المجلس.
==============================

مقدمة نشرة أخبار “المنار”

إنجاز جديد سجله الامن اللبناني وتمثل بتوقيف العقل المدبر لتفجيرات منطقة المصنع اللبناني، والتي استهدفت الجمارك والصهاريج، الارهابي لؤي الترك وهو من مصنعي العبوات الناسفة فيما كانت قيادة الجيش تنشر بعض اعترافات الارهابي محمد الحجيري الملقب ب” كهروب” الذي أقر بتفخيخ السيارات بهدف تأمين منفذ بحري للارهابيين في طرابلس.

وفي جديد اعترافات الموقوف في شبكة تفجير برج البراجنة ابراهيم رايد التي أدت الى مداهمة الشقة في القبة -طرابلس، استطاع فرع المعلومات في الشمال العثور على كل كمية المتفجرات التي نقلها رايد من عرسال وتتضمن أحزمة ناسفة وكمية من المتفجرات وصواعق وكللا توضع في الأحزمة الناسفة.

هذا في الأمن، أما في السياسة، فقد سجلت الجلسة العاشرة للحوار الوطني في عين التينة مزيدا من الأجواء الايجابية والترحيب بدعوة سماحة الامين العام لحزب الله لتسوية سياسية شاملة والثناء عليها، فضلا عن استكمال موجة التضامن الوطني في وجه التفجيرات الارهابية.

وفي مفارقة الحرب الدولية على الارهاب، فإنه إذا كانت فرنسا قد وضعت نفسها في حالة الحرب كما اعلن رئيسها غداة اعتداءات باريس وحازت القدر الكبير من التعاطف الغربي والعالمي، فإن القيادة الروسية من الكرملين الى باقي الفروع والمواقع لم تنتظر ما انتظره الاليزيه فقد رفعت الغطاء عما لديها وذهبت الى حرب استراتيجية على تنظيم داعش الارهابي برا وبحرا وجوا.. صواريخ عابرة وقاذفات بعيدة المدى واسلحة كثيرة أخرى بدأت صب نيرانها على معاقل التنظيم الارهابي وأولها الرقة..
==============================

مقدمة نشرة أخبار “الجديد”

بلا حسد.. عفريت الوحدة الوطنية يسري في الأوعية الدموية السياسية فشهداء البرج أرسوا اتفاقا غير معلن ولم يبرمه أحد.. لكنه سلك إلى المواقف التي كانت بعد كل تفجير تتفجر بالاتهامات وتلقي باللائمة على حزب الله وحربه في سوريا حتى التسوية التي طرحها الأمين العام لحزب السيد حسن نصرالله فإنها لم تكن جديدة وهي مكررة عن خطاب سابق.. لكن خصومه من السياسية تلقفوها بإيجابية في المرة الثانية وراحوا يحددون الأولويات ليصبح الرئيس أولا.. إنتقل الفايروس الى طاولة الحوار في عين التينة فاقتصرت أضرارها على النفايات وبهذا الصدد أعلن رئيس الحكومة حلا يقضي بتصديرها الى الخارج وأبلغ المتحاورين سبعة عروض للتصدير وأن إحدى الدول سترسل وزيرا الى لبنان لهذا الغرض أما في شأن قانون الانتخاب فهو لا خلاف عليه لأن الجميع متفق على ترحيله.. وربما يجري ذلك بواسطة حاوية من المستوعبات التي ستصدر إلى الخارج.. هذا الخارج ليس أقل إيجابية من لبنان فالدول الواقعة تحت تأثير الإرهاب أصبحت جميعا على قلب رجل واحد لمحاربة الخطر المقيم في عمق الديار الأوروبية كل من في قمة العشرين من زعماء وسياسيين تحدث لغة مشتركة وإن غلفها بعض الزعماء باستعراض المنهزمين.. جميعم ذاهب إلى الحل السياسي في سوريا.. إلا إذا استثنينا طرفين فقط أحدثا اختراقا وهما: القطط الثلاث المتسللة إلى قاعة المؤتمر في أنطاليا ومواقف عادل الجبير وزير خارجية السعودية الذي سيهزم وحده بشار الأسد.. وإلا فسوف يسلح المعارضة لإلحاق هزيمة نكراء بالرئيس هذا إذا سلمنا جدلا بأنه لم يكن يسلحها على مدى السنوات الماضية وما خلا مواقف الهررة والجبير التي تصب في نتيجة واحدة فإن بقية العالم لن ينظر بعد اليوم إلى الخلف. تغير الزمان بعد سقوط الدماء على أسفلت فرنسا فسابقا كانوا يتحدثون عن أيام معدودة للأسد.. وعن فقدان شرعيته وسعيهم لدعم المعارضة المعتدلة.. عن تحد بلغ مراحل اجتياح عسكري لسوريا لاقتلاع النظام.. وقف له أردوغان شاهرا منطقته العازلة.. ووعدت فرنسا برحيله.. وبريطانيا أعدت العدة لما بعده لكنهم ابتلعوا مواقفهم في مساء إرهابي طويل ضرب باريس.. فأصبح لدى ديفيد كاميرون الحل الوسط هو الأفضل للمسألة السورية.. وراح جون كيري يستعجل المفاوضات لإتفاق في خلال أسابيع.. ويقدم هولاند فلسفة تقول إن رحيل الأسد ليس هو الحل للأزمة وعند دمشق انقلبت الأدوار أيضا.. إذ أعلن الرئيس السوري استعداده لتبادل المعلومات الاستخبارية مع فرنسا إذا غيرت باريس سياسيتها في سوريا.
===============================

مقدمة نشرة أخبار “المستقبل”

ولأنه ليس بالأمن وحده يحيا لبنان، ولأن الاستقرار السياسي يعمم إستقرارا أمنيا ويقطع الطريق على الفوضى والإرهاب…

فإن الالتفاف السياسي بعد تفجير برج البراجنة، وإحتضان اللبنانيين آلام الضاحية وعرسال، من نكبة التفجيرات، أثمر خلال أيام قليلة إنجازات أمنية غير مسبوقة.

شعبة المعلومات التي أوقفت كامل الشبكة الانتحارية المخططة لتفجيري البرج في ثمان وأربعين ساعة تستمر في مداهماتها بين بيروت والشمال، وتوقف المزيد من الإرهابيين.

وعلم تلفزيون المستقبل ان الشعبة كشفت هذا النهار في الشمال كمية كبيرة من الاحزمة الناسفة ومواد تدخل في تصنيع العبوات المتفجرة معها صواعق وفتائل واوقفت عددا من المتورطين.

امنيا أيضا، أعلن الجيش أن الموقوف محمد ابرهيم الحجيري اعترف بالضلوع في تفجيري عرسال ضد هيئة علماء القلمون وضد الجيش.

الأمن السياسي إستمر في إشاعة الأجواء الإيجابية… فانتقل الحوار من وسط بيروت إلى عين التينة لتسهيل تنقل اللبنانيين وسط العاصمة. وهناك أولم الرئيس نبيه بري على شرف المتحاورين. ليخلص الحوار لتقديم خيار ترحيل النفايات، البند الأول في هموم اللبنانيين. وتقرر تجديد اللقاء بعد أسبوع، الأربعاء المقبل، لبحث الانتخابات الرئاسية.
===============================

مقدمة نشرة أخبار ال “ال بي سي”

هل يتم تركيب تحالف دولي ضد داعش لا يستثني أحدا؟ يبدو أن الضربة الموجعة التي تلقتها فرنسا وقبلها روسيا، قد تؤدي إلى هذا التحالف.

الرئيس هولاند الثلاثاء المقبل في واشنطن، والخميس المقبل في موسكو، وبالتزامن مع إعلان هذين الموعدين يصدر خبر من موسكو مفاده أن روسيا تدعو مجلس الامن الدولي إلى التصويت فورا على مشروع قرار بتشكيل جبهة دولية ضد الإرهاب، ويأتي هذا الإعلان بعدما أكدت موسكو ان الطائرة الروسية أسقطتها قنبلة زرعت في الطائرة في مطار شرم الشيخ.

تتلاحق هذه التطورات في وقت تتكشف تباعا المعطيات المتعلقة بتفجيرات الضاحية الجنوبية في لبنان، وفي هذا الإطار تكشف الـ”ال بي سي آي” في هذه النشرة خارطة طريق تهريب الإرهابيين والاشخاص العاديين من سوريا إلى لبنان.

بعيدا من ملف الإرهاب، يبدو “الإرهاب البيئي متماديا” وهو يتمثل في قنابل النفايات.

وللمصادفة، اليوم ينتهي الشهر الرابع على هذه المعضلة، فهل يفتتح الشهر الخامس بدءا من غد على الترحيل؟ طاولة الحوار اليوم في عين التينة شكل طبق النقاش فيها ملف النفايات، ويبدو ان الترحيل سيكون الخيار الأخير وآخر الدواء، من دون ان تتحدد آليته بعد.

=============================================================

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(117597)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(2)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}