السبت، نيسان 20، 2019

مقالات وتقارير

إيلي الفرزلي – الأخبار كان وزير الاتصالات محمد شقير يفتتح معرض «سمارتك» عندما كرّر وجهة نظره من أهمية إلغاء الدقائق المجانية للخطوط الخلوية اللاحقة الدفع (الثابتة) وانحسار تأثيرها على ميسوري الحال، كونهم يشكّلون نحو 96 في المئة من حاملي الخطوط المسبّقة الدفع. حينها خرجت سيدة من بين الحضور لتقول: معالي الوزير، أنا أملك خطًا ثابتًا ولست ميسورة الحال. انتهى الموقف ... تتمّة »