السبت، كانون الثاني 19، 2019

مقالات وتقارير

عُزِل أبو الهدى التلّي من منصبه كـ «أمير» على «الدولة الإسلامية في القلمون» وعُيِّن «البانياسي» مكانه. والقاسم المشترك بين الرجلين، أن كليهما يعتبر مقرباً من زعيم «جبهة النصرة في القلمون» أبي مالك التلّي، فالأول ابن مدينته والثاني أحد تلامذته. فهل المقصود بذلك محاولة التقرب من «النصرة» وإصلاح ما أفسده «الأمير الشرعي» أبو الوليد المقدسي بعد تكفيره العلني لها، أم أنها ... تتمّة »