الثلاثاء، كانون الثاني 17، 2017

مقالات وتقارير

فراس الشوفي-الأخبار يقاتل النائب وليد جنبلاط بشراسة ضدّ «النسبية»، مستخدماً سلاحاً مرّ عليه الزمن، هو «الخطر على الطائفة». لكنّ هذا القلق، ليس إلا دفاعاً عن تمدّد زعامة المختارة في العقود الماضية، وخوفاً من انكسار قبضة احتكار الجنبلاطية للمقاعد الدرزية لم يحكم التوتّر والقلق النائب وليد جنبلاط، على رغم قسوة السنوات الماضية، كما يحكمانه الآن، في ظلّ «الصراع» الحالي على قانون ... تتمّة »