الخميس، نيسان 9، 2020

معلوف ممثلاً جعجع: لبنان سيبقى واحدا موحدا بنظامه وميثاقه وستنتصر الامال على المعاناة

24 نيسان
, 2016
, 4:45م
معلوف ممثلاً جعجع: لبنان سيبقى واحدا موحدا بنظامه وميثاقه وستنتصر الامال على المعاناة

أقامت “القوات اللبنانية” في سيدني، احتفالها السنوي برعاية رئيس الحزب الدكتور سمير جعجع ممثلا بالنائب جوزيف معلوف، في حضور حشد من الشخصيات الاسترالية وفاعليات الجالية اللبنانية.
وشارك في المناسبة رئيس حكومة استراليا ممثلا بالنائبة الفيديرالية كونتسا فيرفنتي ويليز، ممثل رئيس حكومة الولاية النائب دايفيد كلارك، الوزيران أنطوني روبرت وغريغ لوندي، ممثل الوزير أشرف ريفي جمال ريفي، والنواب: طوني بورك، غلين بروك واليستار كو، قنصل لبنان العام جورج بيطار غانم، ممثل زعيم المعارضة غاي زنكاري، راعي الأبرشية المارونية المطران أنطوان شربل طربية، الأب إسحاق زغيب ممثلا المتروبوليت بولس صليبا، الأب انور الخوري ممثلا المطران روبير رباط، ممثل رئيس حركة الاستقلال المحامي هنري معوض، رئيس دير مار شربل الأب جوزف سليمان، رئيس جمعية المرسلين اللبنانيين الأب مارون موسى.
وشارك مسؤولو القوات اللبنانية، رئيس مقاطعة استراليا طوني عبيد، رئيس مركز سيدني جهاد داغر، رئيس مركز ملبورن سعيد حداد، مسؤول العلاقات العامة داني جعجع، ممثلو احزاب وتيارات: رئيس قسم سيدني الكتائبي بيتر مارون، منسق تيار المستقبل في استراليا عبدالله المير، منسق التيار الوطني الحر طوني طوق، ممثل الحزب التقدمي الاشتراكي ممدوح مطر، منسق حركة الاستقلال في استراليا اسعد بركات ومنسق سيدني سعيد الدويهي، مفوض حزب الوطنيين الأحرار طوني نكد، رئيسة مكتب المؤسسة المارونية للانتشار البروفسورة فاديا غصين، ممثل الرابطة المارونية أنطوان الدويهي، رئيس التجمع المسيحي والي وهبة، الأمين العام للجامعة الثقافية في العالم وسام قزي مع الرئيس الإقليمي ميشال الدويهي، رئيس ثورة الأرز في العالم جو بعيني، رئيس غرفة التجارة اللبنانية الاسترالية جو خطار، رئيس فرع استراليا في المؤسسة البطريركية المارونية العالمية للانماء الشامل سركيس ناصيف، وحشد كبير من رؤساء وأعضاء البلديات والجمعيات والمؤسسات وجمهور كبير من القواتيين وأبناء الجالية.
وبعد مباركة المطران طربيه للمناسبة وترتيلة للأب أيلي رحمة، افتتح الاحتفال بالنشيدين اللبناني والاسترالي ونشيد القوات، فدقيقة صمت عن ارواح شهداء استراليا والقوات وشهداء ثورة الأرز، ثم رحبت السيدة روز ماري جعجع بالحضور وقدمت المناسبة.
وتحدثت بعد ذلك ممثلة رئيس الوزراء فرحبت بمعلوف وشكرت القوات وقالت: “ان استراليا تحترم قوانين الدول الاخرى كما يحترم زوارنا قوانينا، وهذا ما شددنا عليه في الفترة الاخيرة من خلال وزيرة خارجيتنا وسفيرنا خلال اتصالاتهم مع وزير خارجية لبنان ووزراء اخرين”.
واكدت “ان الحكومة الاسترالية تعمل على مساعدة اللاجئين واستقبال عدد كبير منهم في استراليا”.
والقى النائب طوني بورك كلمة زعيم المعارضة الفيدرالية بيل شورتن، فنوه “بالدور الذي تقوم به القوات اللبنانية في لبنان”، وقال: “جئنا نقول لكم اولا اننا نتفهم معاناة اللبنانيين مع وجود عدد كبير من اللاجئين على أراضيه”، مؤكدا “ان استراليا تعمل كل ما تستطيع للمساعدة في هذا المجال”.
ثم كانت كلمة النائب كلارك الذي نوه ب”مواقف الدكتور سمير جعجع الوطنية”، وقال: “اننا ندعم لبنان في مواجهة الارهاب الايراني وحزب الله”، مشددا على أهمية توحيد المسيحيين، ومثنيا على “المصالحة بين القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر”، داعيا الى “محاكمة الذين نفذوا جرائم اغتيال شهداء ثورة الأرز”.
وختم متوجها الى النائب معلوف بالقول: “ان زحلة تمثل لبنان الحقيقي”.
ثم تحدث النائب زنكاري فنوه “بالزيارة التي يقوم بها زعيم المعارضة لوك فولي الى لبنان مع عدد من أعضاء مجلس النواب” مثنيا على “الدور الكبير الذي تلعبه النائبة ستريدا جعجع”، ومعتبرا “ان وراء كل رجل عظيم امرأة”.
والقى كلمة قوى 14 آذار منسق استراليا في حركة الاستقلال اسعد بركات، فاعتبر “ان 14 آذار ليست بخير”، معددا الأخطاء التي حصلت والتي جاءت مخيبة لآمال وتطلعات اللبنانيين الذين نزلوا الى ساحة الشهداء.
وتناول أزمة اللاجئين وتداعياتها على لبنان وقال: “ان حزب الله يصادر رئاسة الجمهورية ويتحكم بقرارات الحكومة”.
والقى جهاد داغر كلمة مركز سيدني في القوات فرحب بالحضور والنائب معلوف، وقال: “ان مبادئ القوات في نهجنا وقولنا وتضحياتنا من وطن الارز الى بلاد الانتشار، نحن على ارتباط عضوي بلبنان على رغم بعد المسافات، هكذا يتوقع منا مجتمعنا ان نكون وهكذا يتوقع منا وطننا ان نبقى وهكذا يتوقع منا الله ان نكون وكل ما هو عكس ذلك هو خيانة للمجتمع وللوطن ونحن منذ نشأتنا اوفياء ولم نعرف الخيانة”.
أضاف: “ان القوات اللبنانية دائما حاضرة، وهي تعمل على تطوير نفسها لمواجهة كل الاحتمالات” مشددا على “أهمية الوفاء لاستراليا كما هو واجب الوفاء للبنان”.
وفي الختام ألقى النائب معلوف كلمة باللغتين العربية والإنكليزية شكر فيها الشخصيات المشاركة في الاحتفال وأبناء الجالية والقواتيين والمناصرين، ووجه التحية الى استراليا حكومة وشعبا، ونوه بتضحيات شهدائها حيث تزامنت كلمته مع ذكرى “الانزاك داي”.
واثنى على نظامها الديموقراطي وعلى سياسة التعددية الحضارية وسياسة الهجرة والاستقرار حيث يوجد فيها أكثر من 220 إثنية”.
وقال: “يشرفني ان أخاطبكم باسم الدكتور سمير جعجع معتبرا “ان القوات ضحت وما زالت في سبيل لبنان من دون ان تنتظر شيئا بالمقابل وهذا هو سر قوتها وهي لا تطمح بالمقابل سوى بلبنان سيد حر ومستقل”.
وتمنى للمشاركين في احتفال تيار المردة التوفيق “لان هذا التيار جزء لا يتجزأ من النسيج اللبناني”.
واعتبر “ان القوات اللبنانية لم تحارب اللبنانيين بل حاربت اصحاب مشروع فلسطين بلبنان ولنا الشرف اننا حاربنا ضد الوجود السوري” مؤكدا “اننا اليوم لسنا قواتا فقط بل قوات مع قوى 14 آذار وسنستمر حتى الرمق الأخير لأننا وعدنا مليون ونصف لبناني نزلوا الى الساحات بالالتزام حتى النهاية وهذا الالتزام ثابت لان مبادئ 14 آذار هي القضية قبل نشوء 14 آذار، ونحن كقوات في صميم هذه القوى مع جميع الافرقاء”.
ودعا الى “مصالحات عابرة للاصطفافات وهذا هو حال المصالحة مع التيار الوطني الحر”، مضيفا “سنستمر بالضغط لكي يعود حزب الله من حضن ولاية الفقيه الى حضن الوطن”، مؤكدا “ان لبنان سيبقى واحدا موحدا بنظامه وميثاقه وستنتصر الامال على معاناة الحاضر”.
وختم بشكر استراليا على دورها ودعمها في اليونيفيل وعلى دورها في الشرق الأوسط حاليا في مواجهة الارهاب، وعلى الدعم الذي تقدمه للبنان في موضوع اللاجئين.
وفي الختام قدم عبيد وداغر، جائزة تقديرية للنائب معلوف الذي قدم بدوره جائزة تقديرية للبروفسورة غصين التي فازت بجائزة امرأة العام.

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(182750)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(30)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}