الخميس، تشرين الثاني 30، 2017

مصر تسترد لوحة جدارية من بريطانيا

13 كانون الأول
, 2015
, 7:59م
مصر تسترد لوحة جدارية من بريطانيا

أكدت وزارة الآثار المصرية في بيان إنها تسلمت يوم الأحد من مقر وزارة الخارجية المصرية بالقاهرة لوحة جدارية من بريطانيا وتحمل كتابات هيروغليفية ونقشا غائرا ملونا للملك سيتي الأول والد رمسيس الثاني.

وحكم سيتي الأول مصر بين عامي 1318 و1304 قبل الميلاد وراثةً عن أبيه رمسيس الأول الذي توفي بعد حكم دام عامين في بداية الأسرة الفرعونية التاسعة عشرة والمشهورة بأسرة الرعامسة.

وقال البيان إن اللوحة مصنوعة من الحجر الجيري ويبلغ طولها 67 سنتيمترا وعرضها 43 سنتيمترا وإنها من نتاج الحفر خلسة وخرجت من مصر بطريقة غير مشروعة.

وتنتشر أعمال حفر غير مشروعة عن آثار فرعونية في كثير من الأماكن التي يتوقع الأهالي الباحثون عن الثراء السريع العثور فيها على آثار. وتتعقب وزارة الآثار هذه القطع وهي غالبا غير مسجلة عند عرضها للبيع وتسعى بطرق قانونية ودبلوماسية إلى استردادها.

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(128520)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(2)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}