الثلاثاء، أيلول 17، 2019

مالكي الأبنية المؤجرة: نرفض الرجوع إلى القانون القديم والتوسع في مناقشة أي تعديلات على الجديد

29 كانون الثاني
, 2015
, 1:46م

وجه رئيس تجمع مالكي الأبنية المؤجرة باتريك رزق الله كتابا مفتوحا إلى رئيس وأعضاء لجنة الإدارة والعدل، بعنوان “مالكو العقارات لنواب الإدارة والعدل: “للاستمرار برفع الظلم عن المالكين القدامى ومنع حملات التمرد والتحريض ضد القانون”.

ولفت رزق الله في كتابه الى “انقضاء فترة شهر على دخول القانون الجديد للايجارات حيز التطبيق من دون حصول حالة تهجير واحدة تعرض لها أحد من إخواننا المستأجرين في جميع المناطق، وفي هذا دليل قاطع على عدم صحة المزاعم التي تطلقها تجمعات تتاجر بقضية المستأجرين عن خطر التهجير أو التشريد لعائلات المستأجرين”. 

واعتبر “ان المطالبة بالحق وبتطبيق القوانين المرعية الإجراء لا تعني أبدا التهويل على المستأجرين أو تهديدهم، وان جميع الذين وقعوا أو يوقعون العقود الجديدة وفق القانون الجديد للايجارات إنما يفعلون ذلك رضاء والتزاما منهم بتطبيق قانون نشر في الجريدة الرسمية ولا يوجد قانون ما يمنع تطبيقه”.

وتابع: “نحن اليوم في كتابنا هذا نصر على رفض مجرد طرح فكرة الرجوع إلى القانون القديم الأسود، كما نرفض التوسع في مناقشة أي تعديلات على بنود القانون الجديد خارج إطار ترميم المادتين 7 و 13 والفقرة ب-4 من المادة 18 وفق توصيات المجلس الدستوري، لأنها محاولة مكشوفة وواضحة للالتفاف على المسار التشريعي بإعادة التوازن تدريجيا إلى العلاقة بين المالكين والمستأجرين، وتمديدا للظلم في حق المالكين”.

كما شدد على “ان الحديث عن القهر والظلم يجب أن يلازم في حقيقة الواقع المالكين القدامى غير القادرين على تأمين لقمة العيش في ظل القانون القديم الظالم”.

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(20890)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(31)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}