الجمعة، كانون الأول 1، 2017

لارشيه يترأس إحتفالاً بمناسبة ذكرى ضحايا إعتداء دراكار في قصر الصنوبر

22 تشرين الأول
, 2015
, 5:46م
لارشيه يترأس إحتفالاً بمناسبة ذكرى ضحايا إعتداء دراكار في قصر الصنوبر

ترأس رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي جيرار لارشيه والسفير الفرنسي ايمانويل بون الاحتفال امام نصب الموتى في قصر الصنوبر تخليدا للذكرى 32 للعسكريين الفرنسيين الذين قضوا في 23 تشرين الاول في الاعتداء الذي استهدف دراكار، مركز الكتيبة الفرنسية للقوى المتعددة الجنسية في لبنان، وشارك في الاحتفال قائد الجيش العماد جان قهوجي.

في البداية عقد لارشيه وقهوجي خلوة مع قهوجي في حضور بون، استمرت نحو ساعة، وعرضا الكتيبة الفرنسية العاملة ضمن “اليونيفيل”، وقلد لارشيه الجنرال بيار هنري اوبري وسام الاستحقاق الوطني الفرنسي.

وألقى كلمة استذكر فيها تلك المرحلة، وقال إن “القوى المتعددة الجنسية اتت استجابة لرغبة السلطات اللبنانية لمساعدة الجيش اللبناني، وانتشرت الكتيبة الفرنسية في بيروت شمال المطار واستهدفها هجوم أدى الى سقوط 58 مظليا فرنسيا كانوا هنا لمساعدة اللبنانيين على ايجاد طريق المصالحة والوفاق الوطني”.

وتحدث عن “التزام فرنسا في لبنان من خلال مشاركتها في القوة الدولية في الجنوب، وهي تعمل لمساندة الجيش اللبناني، ووجودها هناك مكن الجيش، الدعامة الأساسية للبنان، من تخفيف وجوده في المنطقة هناك والانصراف الى المهمات الأخرى في الحفاظ على الإستقرار والهدوء”.

وإعتبر أن “هذا الاحتفال هو تعبير عن التزام فرنسا الدائم والثابت والذي لا يتزعزع في خدمة السلام في لبنان”.

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(107141)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(30)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}