الجمعة، تشرين الثاني 22، 2019

قطار النبي شيت يدهس الصفاء..والدقة لـ

18 نيسان
, 2015
, 9:21م

أمين حجازي

بعد فوزين متتاليين على الأنصار والنجمة إنضم الصفاء اليوم الى قائمة ضحايا محمد دقة، المدير الفني لنادي النبي شيت، الذي لم ينتظر أكثر المتفائلين منه إخراج النادي من زوبعة الهروب من صراع القاع بهذه السرعة، فالمدرب الثالث للنبي شيت هذا الموسم أثبت أنه كان على قدر الثقة وأنقذ النادي البقاعي ليبقى موسماً إضافياً في دوري الأضواء.

واصل قطار النبي شيت انتصاراته وحقق فوزه الثالث على التوالي على حساب الصفاء بهدفين سجلهما علي ناصر الدين والسنغالي شيخ ديوك، مقابل هدفاً واحداً للمدافع نور منصور، ليرتقي نادي النبي شيت للمركز الخامس على سلم الترتيب مؤقتاً برصيد 27 نقطة، فيما تراجع الصفاء إلى المركز السابع بعدما تجمد رصيده عند 24 نقطة.

وفي حديث مع “ملحق” أكد محمد الدقة: “أن الإنتصارات جاءت ثمرة مجهود الفريق خلال فترة توقف الدوري، حيث كانت فترة التحضير مثالية، وعملت على إعادة الثقة للاعبين على الصعيدين النفسي والبدني، إضافةً الى تطوير ثقافتهم الكروية”.

وحول مهمة تدريب النادي أضاف:”البعض وصف موافقتي على هذه التجربة بالجنونية، خاصة ان الفريق كان يملك 18 نقطة في وضع خطير، حيث كانت تنتظره 5 مباريات مع فرق القمة، لكني إعتبرتها تحدي بعدما رأيت ثقة اللاعبين وطموحهم، خاصةً إني أشرفت على تدريب معظمهم إن كان مع فريق الجهاد حي السلم قبل سبع سنوات، أو مع العهد على مدار خمس سنوات كنت فيها مساعد مدرب أو مدرب”.

وعن إمكانية تجديد عقده مع النادي البقاعي، قال الدقة:”كمدرب أفكر في كل مباراة بمباراتها، فبعد مباراة الصفاء بدأ تفكيري بمباراة العهد، وما زال من المبكر الحديث عن تجديد العقد، وإستمراري مع النادي مرتبط بإتفاق بيني وبينهم نهاية الموسم”.

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(6220)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(24)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}