الجمعة، كانون الأول 8، 2017

قتلا إبنهما لإجباره على الاعتراف بخطئه

18 تشرين الأول
, 2015
, 6:35م
قتلا إبنهما لإجباره على الاعتراف بخطئه

توفي شاب يبلغ من العمر 19 عاماً، ونقل أخاه 17 عاما إلى المستشفى في حالة حرجة بعدما تعرضا للضرب من جانب والديهما وبعض الأفراد بكنيسة من أجل إجبارهما على الاعتراف بالخطايا، وذلك وفقاً لما أعلنته شرطة نيويورك.

وأكدت السلطات أن الشقيقين دعيا إلى جلسة لمناقشة حالتهما الروحانية وتم ضربهما وركلهما لعدة ساعات.

فيما أوضح قائد شرطة نيو هارتفورد، مايكل إنسيرا، أن الشقيقين تعرضا للعقاب البدني بشكل مستمر على مدار عدة ساعات أملا في أن يتعرفا بخطاياهما السابقة ومن ثم طلب الغفران.

هذا وألقي القبض على والدي الشابين واتهما بالقتل من الدرجة الأولى كما تم القبض على أربعة أعضاء بالكنيسة وتم توجيه اتهامات جنائية لهم.

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(105359)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(2)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}