الجمعة، كانون الأول 15، 2017

قاعدة نووية من الحرب تتحول إلى فندق فاخر

29 تشرين الثاني
, 2017
, 9:10ص
قاعدة نووية من الحرب تتحول إلى فندق فاخر

تحولت قاعدة نووية يعود تاريخها إلى أيام الحرب الباردة، إلى فندق شهير، يقدم خدماته عبر مواقع التسوق العقاري الإلكتروني.

وذكرت صحيفة “ذا صن” البريطانية، أنه تم تصميم هذه القاعدة، التي تقع على بعد 150 ميلًا جنوب غرب “توبيكا” الأميركية، تحت الأرض تمامًا.

وتتميز القاعدة بمهبط عشبي خارجي على مساحة 33 فدانًا، كما كانت مزودة بتكنولوجيا معلوماتية لاستيعاب رأس حربي نووي منذ 6 عقود.

وقالت إن “قضاء ليلة في قاعدة الصواريخ السابقة تعدّ تجربة فريدة، وفقًا لمواقع التسويق العقاري التي تتولى الترويج لهذا المكان الذي أضحى أشبه بالقصر”.

وبحسب الصحيفة، تم تزيين القاعدة الداخلية بنمط وأثاث للترحيب بالضيوف، والذين يمكنهم الاستفادة القصوى من حوض الاستحمام الساخن، والتجول بحرية في الفضاء الخارجي لهذه الصومعة الحربية.

ونقلت “ذا صن” عن إد وديانا بيدن اللذين يملكان هذه الصومعة، ويعيشان فيها منذ العام 1994 القول، “إنه مكان مثالي لعشاق التاريخ، ولكل من يرغب في قضاء ليلة في مكان فريد”.

يذكر أن مساحة القاعدة الداخلية نحو 18 ألف قدم، في حين أن المنطقة الخارجية توفر مكانًا فسيحًا لاستنشاق الهواء الطلق، والتمتع بضوء القمر، كما يتاح للزوار التعايش مع الحياة البرية في هذه المنطقة إذ يمكنك رؤية الأسد الجبلي، والغزلان. 

xnintchdbpict000368965507-470x315.jpg.pagespeed.ic.9V2bkEtDUQ    

xnintchdbpict000368966095-1-470x315.jpg.pagespeed.ic.pzNmjxHfXz   

xnintchdbpict000368966108-451x315.jpg.pagespeed.ic.hMc1cysoCr

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(376261)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(25)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}