الجمعة، أيلول 20، 2019

فورمولا 1: هاميلتون يحسم سباق جائزة بريطانيا الكبرى

14 تموز
, 2019
, 4:54م
فورمولا 1: هاميلتون يحسم سباق جائزة بريطانيا الكبرى

سجل البريطاني لويس هاميلتون رقما قياسيا بإحرازه لقب جائزة بريطانيا في “الفورمولا 1” للمرة السادسة، معززا صدارته لبطولة العالم.
وحسم هاميلتون سباق جائزة بريطانيا الكبرى متفوقاً على زميله بمرسيدس فالتيري بوتاس في حين حل سائق فيراري شارل لوكلير بالمركز الثالث.
وشهد سباق حلبة سيلفرستون لموسم 2019 منافساتٍ رائعة على مدار السباق بين مختلف السائقين، مع احتفاظ زميل هاميلتون في الفريق فالتيري بوتاس على صدارته مع انطلاقه من المركز الأول، ولكن اللفات الأولى شهدت معركةً مذهلة بين ثنائي الأسهم الفضية مع تواجد السيارتَين جنباً إلى جنب.
وفي كل مرةٍ كان يتفوق فيها هاميلتون على بوتاس، كان بإمكان الأخير استعادة مركزه ليحتفظ بالصدارة لحين إجراء توقف الصيانة الأول مع نهاية اللفة 16 لينتقل إلى استخدام الإطارات متوسطة القساوة فيما اختار هاميلتون تأخير توقفه الأول.
ومع دخول سيارة الأمان في اللفة 20، إثر انسحاب سائق فريق ألفا روميو أنطونيو جيوفينازي، اختار هاميلتون التوجه إلى منطقة الصيانة على الفور ليجري توقفه الأول والوحيد، وليواصل سباقه بالصدارة لحين اجتيازه خط النهاية بالمركز الأول، معززاً صدارته في ترتيب بطولة العالم للسائقين، بينما اكتفى فالتيري بوتاس بالمركز الثاني مع إجرائه لتوقف صيانة إضافي في اللفات الأخيرة، بينما سجل هاميلتون أسرع توقيتٍ في السباق في اللفة الأخيرة، ليخطف نقطة إضافية.
وشهد السباق معركةً رائعةً بين سائق فريق فيراري شارل لوكلير وسائق فريق ريد بُل ماكس فيرشتابن منذ اللفات الأولى، كان التفوق فيها في البداية لمصلحة فيرشتابن الذي تمكن من تجاوز لوكلير أثناء توقف الصيانة الأول، ولكن لوكلير استعاد مركزه على الفور في الحلبة.
واستمرت المعركة بين الثنائي لحين إجراء لوكلير لتوقف الصيانة الثاني أثناء تواجد سيارة الأمان في الحلبة، بعد لفةٍ من إكمال فيرشتابن لتوقفه الثاني، ولتتواصل بعد عودة سيارة الأمان في ظل احتكاك الثنائي بشكلٍ طفيف.
ومع تفوق فيرشتابن، فإن فريق ريد بُل طلب من زميله بيار غاسلي إفساح المجال له، ليتقدم فيرشتابن إلى المركز الرابع ويبدأ بمطاردة زميل لوكلير في الفريق سيباستيان فيتيل، حيث تمكن فيرشتابن من تجاوز فيتيل في اللفة 38، ولكن الأخير تأخر في الكبح بعد بضعة منعطفاتٍ، ليصطدم بـ فيرشتابن.
هذا الأمر أدى إلى تراجع فيتيل في الترتيب وحصوله على عقوبة إضافة 10 ثواني، بينما تمكن فيرشتابن من مواصلة سباقه في المركز الخامس، ما سمح لـ لوكلير بالتقدم واجتياز خط النهاية بالمركز الثالث أمام غاسلي.
واتبع فريق ماكلارين استراتيجية رائعة مع كارلوس ساينز، الذي لم ينطلق من المراكز العشرة الأوائل، لكنه استغل تواجد سيارة الأمان بشكلٍ مثالي ولينهي السباق كأفضل سائق في متوسط الترتيب، مجتازاً خط النهاية بالمركز السادس أمام سائق فريق رينو دانيال ريكاردو.
ولكن بالنسبة لزميل ماكلارين في الفريق، فإن بداية السباق كانت جيدة لـ لاندو نوريس مع تقدمه إلى المركز السابع، ولكنه تراجع إثر اتباع استراتيجية خاطئة ليجتاز خط النهاية خارج مراكز النقاط بالمركز 11.
وحقق سائق فريق ألفا روميو كيمي رايكونن نتيجةً قويةً مع اجتيازه لخط النهاية بالمركز الثامن، بينما جاء سائق تورو روسو دانيل كفيات بالمركز التاسع وأكمل نيكو هولكنبرغ المراكز العشرة الأولى لمصلحة فريق رينو.
المركز 12 كان من نصيب سائق فريق تورو روسو أليكساندر ألبون، بينما أنهى لانس سترول سباقه بالمركز 13 لمصلحة رايسنغ بوينتن متفوقاً على ثنائي ويليامز جورج راسل وروبيرت كوبيتسا، بينما جاء فيتيل بالمركز 16 ما قبل الأخير عند خط النهاية، أمام زميل سترول في الفريق سيرجيو بيريز الذي تراجع إثر احتكاكٍ بسيارة هولكنبرغ بعد عودة سيارة الأمان ومواصلة السباق ما أدى إلى تحطم الجناح الأمامي على متن سيارته.
بينما كانت هذه الجولة كارثية بكافة المقاييس لمصلحة فريق هاس، مع انسحاب السائقَين رومان غروجان وكيفن ماغنوسن إثر احتكاكهما في اللفة الأولى من السباق.

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(540153)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(24)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}