الخميس، تشرين الثاني 14، 2019

فتفت : لقاء الحريري فرنجية طبيعي وهو بهدف التواصل

24 تشرين الثاني
, 2015
, 6:17م
فتفت : لقاء الحريري فرنجية طبيعي وهو بهدف التواصل

وضع عضو كتلة “المستقبل” النائب احمد فتفت لقاء باريس بين الحريري وفرنيجة في خانة “اللقاءات الطبيعية بهدف التواصل”، وسأل “ما الذي يمنع جلوسنا مع اي طرف سياسي ما دمنا نجلس مع “حزب الله”؟ مشدداً على اهمية “عدم اعطاء اللقاء اكثر من حجمه”.

واوضح فتفت في حديث صحافي ان “لكل مكوّن في قوى “14 آذار” هامشاً من حرية التحرّك في اتجاه اطراف سياسية اخرى”، واشار رداً على سؤال الى ان “الحلفاء لم يكونوا على علم “مُسبقاً” بلقاء باريس لاسباب امنية، لكنهم وُضعوا في اجوائه بعد حصوله”.وشدد فتفت على ضرورة “عقد لقاء موسّع لقوى “14 آذار” حتى قبل حصول لقاء باريس من اجل تقييم العلاقة بين مكوّناتها، خصوصاً المسيحية منها، ومنسق الامانة العامة النائب السابق فارس سعيد يسعى لعقده”

ولفت الى ان “الرئيس الحريري وضع قيادات في “تيار المستقبل” الذين التقاهم في الرياض منذ ايام في اجواء لقاء باريس، كما تم البحث في مجمل التطورات الاخيرة”.

ورداً على سؤال، اعلن فتفت ان “قوى “14 آذار” ما زالت تتبنّى ترشيح رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع لرئاسة الجمهورية طالما ان رئيس تكتل “التغيير والاصلاح” النائب العماد ميشال عون لا يزال مرشّحاً، كما انها تبنّت بعد ذلك موقف جعجع بضرورة التوافق على مرشّح للرئاسة”، واكد اننا “لا نزال نسعى من اجل ايصال مرشّح توافقي الى الرئاسة، وهذا المرشّح التوافقي يجب ان يتم التوافق عليه مسيحياً ووطنياً”.وختم “اذا استطاع فرنجية ان يكون مرشّحاً توافقياً يكون قد انجز خطوة كبيرة”.

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(120404)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(30)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}