الثلاثاء، تشرين الأول 16، 2018

طريق غريب.. ممنوع المرور إلا للأغنياء!

15 نيسان
, 2018
, 11:31ص
طريق غريب.. ممنوع المرور إلا للأغنياء!

يُعرف باسم “الطريق السريع المميز”، وهو طريقٌ واسعٌ ممهد تتوسطه حارةٌ مرورية، ويربط بين قصر الكرملين الرئاسي ومحل إقامة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في غابات أشجار الصنوبر، على بُعد 14 ميلاً (22.5 كم) خارج العاصمة موسكو.

يخصص القانون “الحارة الوسطى” لحالات الطوارئ، ولهذا يستخدمها غالباً الأثرياء وأصحاب الامتيازات فقط لتخطي الازدحام المروري. وأصبحت إمكانية الولوج لتلك الحارة رمزاً للمكانة الاجتماعية الرفيعة، والتي تعد العملة الأساسية في روسيا هذه الأيام، بحسب تقرير لصحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية.

لكنّ ثمة أمراً آخر مميزاً بهذا الطريق السريع الذي يمر عبر جادتي كوتوزوفسكي ونوفي أربات؛ فعكس الكثير من الطرق السريعة متعددة الحارات المرورية في روسيا، يفتقر الطريق إلى حواجز الأمان للفصل بين التدفقات المرورية، ولإثناء المشاة عن الوجود في قارعة الطريق. ووفقاً لتقارير شرطية وخبراء مرور، فهذا الطريق يعد واحداً من أخطر الطرق العامة في المدينة. إذ ذكرت التقارير أن 5 حالات وفاة على الأقل في الحوادث التي وقعت على الطريق السريع في عام 2017 واثنتين في أثناء العام الجاري (2018)- ترجع إلى عدم وجود حاجز مروري أوسط فاصل. وإحدى حالات الوفاة تلك هي لشرطي مرور يدعى سيرغي غراتشيف (32 عاماً)، وهو أبٌ لطفلين، كان يقف في منتصف الطريق وتوفي بموقع الحادث.

وقد بُني الطريق السريع في خمسينيات القرن العشرين لربط قصر الكرملين بمقرات إقامة أعضاء الحكومة في غرب موسكو. وتقع على طول الطريق مبانٍ ضخمة تعود لحقبة ستالين، شُيِّدت لصفوة المجتمع السوفييتي. وكانت الحارة المرورية الوسطى بالطريق مخصصة في بادئ الأمر للسيارات الحكومية، لكن وقتها كانت الحالة المرورية أقل ازدحاماً بكثير؛ لذا لم تقع حوادث كثيرة كما هو الحال الآن.

ويعكس هذا الطريق حالياً التسلسل الهرمي الذي ينظم الحياة في روسيا وفق بناءٍ من أعلى إلى أسفل، بحسب الصحيفة الأميركية.

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(415643)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(25)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}