الجمعة، كانون الأول 8، 2017

شمعون: طرح إسم فرنجية غير وارداً خصوصاً انه صديق لمن حكم لبنان لسنوات

23 تشرين الثاني
, 2015
, 4:12م
شمعون: طرح إسم فرنجية غير وارداً خصوصاً انه صديق لمن حكم لبنان لسنوات

إلتقى رئيس حزب “الوطنيين الاحرار” النائب دوري شمعون، بمناسبة ذكرى الإستقلال، في مقر الحزب في السوديكو، وفداً من حزب “القوات اللبنانية”، حيث كان في استقباله الى شمعون، نائب رئيس الحزب روبير خوري، امين العلاقات الخارجية خالد نصولي، امين التربية في الحزب ادغار رزق، امين الاعلام اميل العلية، امين العمل جوزيف كرم، امين التوجيه رفيق خوري، رئيس هيئة المحامين جيلبير بو عبود، رئيس هيئة الاطباء سعد غصن، رئيس هيئة المهندسين فرانسوا زعتر، رئيس منظمة الطلاب سيمون درغام ورئيس منظمة الشباب طوني نجم.

وضم وفد “القوات” كلا من النائب فادي كرم، الوزير السابق طوني كرم، عضو الهيئة التنفيذية في الحزب ادي ابي اللمع، رئيس جهاز الاعلام والتواصل ملحم رياشي، مستشارا رئيس الحزب العميد وهبي قاطيشا وايلي خوري، رئيس تحرير اذاعة “لبنان الحر” انطوان مراد، مدير عام موقع “القوات” الالكتروني فارس طراد، رئيس مصلحة الطلاب جاد دميان.

وتخلل الاجتماع اتصال هاتفي من رئيس حزب “القوات” الدكتور سمير جعجع، الذي حيا حزب “الاحرار” ومؤسسه ورئيسه، قائلا: “زيارة الوفد تأتي بهدف استذكار الرئيس شمعون في هذه المناسبة، الذي يعد من مؤسسي المقاومة اللبنانية الى جانب رفاق آخرين من احزاب اخرى، وحتى نتخذ عهدا في متابعة المسيرة حتى النهاية”.

وأضاف جعجع في اتصاله: “نحن موجودون اليوم في بيت الاحرار، حتى نجدد هذا العهد ونتابع المسيرة، ونأمل ان يبقى الرئيس شمعون رمزا لكل لبناني”.

بعد اللقاء، قال النائب كرم: “من الطبيعي في ذكرى الاستقلال ان يقوم وفد من حزب “القوات” حزب المقاومة، بزيارة حزب “الوطنيين الاحرار” وهذا البيت، بيت المقاوم والمقاومة اللبنانية، التي قامت على مبادئ كبيرة، وقدمت شهداء كثرا ولا تزال مستمرة في هذا النضال من اجل صيانة الاستقلال اللبناني”.

وأشار الى اننا “نلتقي اليوم لا على اساس محاصصات ولا بسبب مساومات، بل على مبادئ كبيرة وهي قيام الاستقلال والسيادة ودعم بناء الدولة واجهزتها لبقاء لبنان”، معتبرا أن “حزب الوطنيين الاحرار يستمر في مسيرة الرئيس الكبير كميل نمر شمعون الذي اسس المقاومة اللبنانية”، مشددا على ان “هذه الزيارة تؤكد ان “القوات” لا تنسى رجالاتها وكل من ضحى من أجل استقلال لبنان”.

وأكد استمرار “القوات في هذا الخط الوطني، كما ان الحزبين سيكملان المسيرة تحت هذه الشعارات والمبادئ لصيانة الاستقلال وحماية السيادة”.

من ناحيته، قال شمعون: “نحن والقوات في النهاية فريق واحد للبنان واحد، نعرف وضع لبنان الذي يضم طوائف والوانا عدة، لبنان الذي مر في فترات من الازدهار والالفة والتعاون عندما كان الرئيس كميل شمعون رئيسا للجمهورية”.

وإعتبر ان “لبنان في الماضي كان لجميع الطوائف حين كان الرئيس شمعون صيادا ماهرا في السياسة، ورجلا محبوبا من كل المناطق بسبب اهتمامه بها وتعاونه معها”، لافتا الى انهم “سيتابعون هذه المسيرة حتى يرفع اللبناني رأسه من جديد، ويفتخر ويعتز بوطنه الذي تشكل من عدة طوائف”.

وردا على سؤال عن امكانية موافقته على ترشيح رئيس “تيار المردة” سليمان فرنجية لرئاسة الجمهورية، اوضح ان “هذا الطرح ليس واردا، خصوصا انه صديق لمن حكم لبنان لسنوات طويلة”.

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(119948)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(30)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}