الإثنين، تشرين الأول 14، 2019

سالا وقائد الطيارة تعرضا للتسمم بمادة أول أكسيد الكربون قبل تحطم الطيارة

14 آب
, 2019
, 5:49م
سالا وقائد الطيارة تعرضا للتسمم بمادة أول أكسيد الكربون قبل تحطم الطيارة

كشفت صحيفة ميرور الريطانية، اليوم الأربعاء، أن إيميليانو سالا، مهاجم نانت الفرنسي الراحل، توفي، بعدما تعرض للتسمم خلال تواجده في الطائرة، مع الطيار ديفيد إبوتسون، قبل تحطمها، وذلك وفقاً لباحثون بريطانيون.

وبعد تشريح جثة اللاعب، تبين من خلال فحص جسده تعرضه للتسمم بأول أكسيد الكربون داخل الطائرة قبل تحطمها وهو الأمر الذي حدث للطيار أيضاً، ونسبة أول أكسيد الكربون والهيموجلوبين في جسد اللاعب بلغت 58 بالمئة وهي نسبة مميتة.

وقال بيان أصدره محامو عائلة سالا: “لقد تم العثور على مستويات عالية من أول أكسيد الكربون في جسم إميليانو وهذا الأمر الخطير يثير العديد من التساؤلات للعائلة، وسيتم تحديد كيفية وفاته في التحقيق في الوقت المناسب، حيث تحتاج العائلة للتأكد من كيفية وصول المادة السامة إلى الطائرة”.

من ناحيته، أعلن فرع التحقيق في الحوادث الجوية “من الواضح من الأعراض أن التعرض لثاني أكسيد الكربون يمكن أن يقلل أو يمنع قدرة الطيار على قيادة طائرة اعتمادًا على مستوى ذلك التعرض، وعندما ينتهي تحقيقنا، سنقوم بنشر تقرير نهائي”.

وتوفي سالا، 28 عاماً، بعد فترة وجيزة من استكمال انتقاله إلى كارديف في الدوري الإنجليزي الممتاز، عندما تحطّمت الطائرة الخاصة التي كانت تقله من نانت إلى كارديف في القناة الإنكليزية شمال غيرنسي يوم 21 كانون الثاني، وتم انتشال جثته في وقت لاحق ونقلها إلى ميناء بورتلاند في دورست.

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(550903)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(24)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}