الأحد، كانون الأول 15، 2019

زهران: لن نستطيع الوقوف على قدمينا قبل سنتين أو ثلاثة.. وإذا حصلت انتخابات مبكرة فالحريري لن يعود

1 كانون الأول
, 2019
, 11:27م
زهران: لن نستطيع الوقوف على قدمينا قبل سنتين أو ثلاثة.. وإذا حصلت انتخابات مبكرة فالحريري لن يعود

إعتبر رئيس مركز الإرتكاز الإعلامي سالم زهران أن “ما يوجد لدينا في لبنان هي سَلَطة وليست سُلطة، فالحكومة تضم كل الأحزاب وأغلب أعضاء الحكومة مشتبكون بين بعضهم البعض وهم أيضاً ضد بعضهم البعض في الشارع”، مشيراً إلى أن “الحراك كذلك ليس موحداً ونحن أمام شوارع في شارع واحد وأمام سلطات وليس سلطة واحدة”.
و لفت زهران إلى “أننا لسنا أمام أزمة لبنانية بل أمام “معضلة لبنانية” لأن ما يحدث أكبر من أزمة، إذ أن جزءاً من الأزمة له علاقة بالمطالب الشعبية المحقة وجزء آخر له علاقة بتصفية الحسابات بين السلطة وكذلك الأمر نفسه بالنسبة للحراك”.
وشدد زهران على أن “أكثر المستفيدين في لبنان هم المتعهدون وقد كان أغلبهم في الشارع وهناك متعهد أخذ 100 مليون دولار من الدولة ويتظاهر”، مؤكداً أن “بعض من شيطنوا الثورة هم من ركبوا على أكتافها”.
وأكد أن “عامود السلطة في لبنان هم المصارف وهناك من النواب والوزراء من يعمل لدى المصارف ويفصلون النواب على مقاسهم”، مشدداً على أن “حل مكافحة الفساد هو باللجوء إلى القضاء وإعداد القوانين”.
وحول تشكيل الحكومة، قال: “لقد حسم أن الحكومة تكنوسياسية وأن ثلثيها تكنوقراط وثلث سياسي وقد وضع “حزب الله” وحركة أمل شرطا أن يحصل المرشح على ثقة الرئيس سعد الحريري وقد تم الإتفاق على أن يتم الإعلان عن الإسم من بيت الوسط، إسم سمير الخطيب لم يحرق حتى الآن ويحظى بقوة دفع من اللواء عباس ابراهيم لكن هناك شعور لدى كثيرين بأنه ليس المطلوب بأن نصل إلى حل اليوم كما أننا ننتظهر كلمة سر من الخارج”.
وحول مسألة مناقصة وزارة الطاقة لاستيراد النفط، قال: “هناك ضغوط يتم ممارستها على الشركات كي لا تشارك في المناقصة ولا يوجد أي اتفاق مسبق بين ندى البستاني والشركة الروسية لأن الشركة ليست مشاركة من الأساس والإشاعات التي يتم نشرها هي من أجل التعطيل لأن الـ 10 بالمئة قد تصل إلى 100 بالمئة”، مشيراً إلى أنه “يجب على حماية المستهلك أن يتدخل لحماية الناس”.
وقال: “إذا ظن بعض من في السلطة أننا سنعيش على “الشحادة” فإن هذا خطأ لأنه لن يقوم أحد بتسليفنا”.
وتابع زهران: “المطلوب من العقوبات اليوم هو تركيع لبنان وسوريا اقتصاديا كي يوقعوا بالسياسة وتحديدا في مسألة النفط والغاز والمعركة طويلة وحتى لو شكلنا الحكومة قبل رأس السنة فإن لبنان دخل في منعطف كبير وقبل سنتين إلى ثلاثة سنوات لن نستطيع الوقوف على قدمينا وإذا بقيت السلطة والحراك على هذا الأداء فإنه من الممكن أن تمتد الأزمة ثلاثين عاما إضافية”.
وختم زهران بالقول: “نظامنا السابق القائم على الديون و”الشحادة” والسياحة انتهى وعلينا أن نبدأ بالزراعة والصناعة”، مشيراً إلى أنه “إذا كانت هناك انتخابات نيابية مبكرة فلن يعود سعد الحريري لكنه سيختار أحد المقربين منه أما اذا لم تحصل انتخابات نيابية مبكرة فيسعود إلى رئاسة الحكومة وعليه أن يعود من الغد لتصريف الأعمال”.

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(591937)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(30)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}