السبت، تشرين الثاني 18، 2017

زهران: توقيت انطلاق معركة عرسال لا يعلمه الا الله و حزب الله

16 تموز
, 2017
, 9:08م
زهران: توقيت انطلاق معركة عرسال لا يعلمه الا الله و حزب الله

أوضح الإعلامي سالم زهران في حديث تلفزيوني ان “رئيس مجلس النواب نبيه بري قد أجاب في لقائه مع الإعلاميين عن ملف سلسلة الرتب والرواتب، وقال أنه أخذ بعين الإعتبار بعض الموارد”، مشيراً الى “انني لا ارى حتى الآن سوا الرئيس نبيه برّي جدي في عملية الإصلاح”.

وكشف زهران ان “الوزراء سربوا مرسوماً مختصاً باملاك البحرية في انطلياس بناءاً على علاقات شخصية لصاحب محلات ثياب معروف”، لافتاً الى ان “املاكنا البحرية تدخل حوالي 2000 مليار، وما زلنا نتحدث عن فرض ضريبة عليها او لا وإذ نرى تهريب استملاكات بحرية والبعض يسكت والبعض الأخر يوافق، والموافق مجرم والساكت شيطان أخرس”.

وأشار الى ان “النظام لن يولد سوى الفساد الذي سيجر الفساد، وهناك ازمة فيلبنان بالهدر والسرقة”، متسائلاً “دولتنا لديها الكثير من المساحات الفارغة فلماذا تستأجر”، وسائلاً الدولة “تريدون موارد اذهبوا الى شاطئ البحر من الناقورة الى وادي خالد”.

ولفت زهران الى اننا “نحن موحدين بطريقة غير مباشرة، ومن لديه القدرة على الفعل يفعل ومن لديه قدرة على التصريح يصرّح، ولكن ليس هناك حرباً بيننا، فهناك ربط نزاع إيجابي ولولاه لما كان الحريري في السراي وعون ببعبدا، وههذا الربط جاء بالحكومة وهو مترجم في الحكومة والشارع والرأي العام اللبناني لا يقبل بالشارع أو القتال”، مؤكداً ان “وزراء القوات أوادم في مجلس فيه الكثير من الحرامية والزعران والفاسدين، وكل وزير في الحكومة يجب ان يخضع لكشف حساب جدي”.

وأوضح انه “يمكننا الوصول الى فساد أفراد ونادراً ما يمكننا الوصول الى فساد الوزراء وانا وصلت الى وزير فاسد “وائل ابو فاعور” بشكل فردي، ولن نصل إلى هؤلاء عبر المجلس”.

وعن معركة عرسال لفت الى ان “القوات اللبنانية ترى ان القتال واجب داخل الأراضي اللبناني وجرود عرسال تقع داخل نطاقنا، وفيما يخص ساعة الصفر فمعركة عرسال أقرب من أيّ وقت مضى، والكلام جاء عن لسان قيادة حزب الله، وتوقيت انطلاق معركة عرسال لا يعلمه الا الله وحزب الله”.

ورآى زهران انه “لا يجب ادخال الجيش داخل البازار، ووظيفة الجيش في معركة عرسال منع المسلحين من الدخول الى مدينة عرسال”، مشيراً الى ان “التفاوض بموضوع المسلحين والنازحين ليس مغلقاً واللواء عباس ابراهيم لا زال يعمل على المفاوضات وملف العسكريين في عرسال والتفاوض مع الدول التي ترعاهم وعلى رأسها تركيا، وبالنسبة للنازحين فالتواصل مباشر، والتوافض مع شخصيات بالمجتمع السوري وحزب الله والجيش على علم فيها”.

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(340483)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(30)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}