الأحد، كانون الثاني 26، 2020

زهران : بس رب العالمين بيعرف برّي مين رح يسمّي ..

6 كانون الأول
, 2019
, 3:09م
زهران : بس رب العالمين بيعرف برّي مين رح يسمّي ..

أفاد مدير مركز الإرتكاز الإعلامي “سالم زهران” أنه “كانت هناك نية لدى رئيس الجمهورية ميشال عون بعدم إعادة تجربة حكومة سلام وبإنجاز التكليف والتأليف بسرعة”.

وفي حديث للـ “mtv” أكد أنه “إلى حد هذه اللحظة كتلة “المستقبل” ستسمّي سمير الخطيب يوم الإثنين ولا أحد يعلم ما قد يحدث”، مؤكدا أن “الخطيب يتواصل مع الرئيس سعد الحريري على مدار الساعة”.

وفي حين أوضح أن “الحريري أبلغ الخطيب أنه مرشح كتلة المستقبل”، حذّر زهران من أي “عامل خارجي قد يأتي بإشارة قبل الإستشارات من شأنه أن يؤثر عليها”.

واعتبر أن “هدف تأخير الاستشارات إلى الإثنين إعطاء فرصة للحريري إذا أراد أن يكون رئيساً للحكومة وإتمام محاولة جدية ليكون التكليف يوم الإثنين والتأليف الثلاثاء والأربعاء نتوجه إلى مؤتمر باريس محصّنين بحكومة”.

وأضاف أن “الحريري هو من اختار سمير الخطيب وأرسل الإسم إلى الرئيس عون”، مشيرًا إلى أن “خيار سمير الخطيب “بيقطع” فعلاقة الأخير بالدول العربية ممتازة وعلاقته بمحور الممانعة جيّدة وطرح إسمه من قبل الحريري أكثر من جدّي”.

وأكد زهران أن “حزب الله كان يمارس أعلى انواع الضغط لعدم نزول مناصريه الى الساحات، وأنه بذل جهدا كبير لضبط الشارع”.

وقال: “عندما ترون حركة منظمة تكون تابعة لحزب الله ولكن الحركات الغوغائية ليست تابعة لحزب الله وحركة أمل، ولكن جزء من جمهور هذه الطائفة شعر انه متضرر”.

وأشار زهران إلى أن “تسمية الوزيرين علي حسن خليل ومحمد فنيش للحكومة الجديدة غير محسومة”، مؤكدًا أنه رئيس مجلس النواب نبيه بري عادة ما يسميّ وزرائه في الدقائق الأخيرة وبسرية تامة، موضحًا أن “سعد الحريري تمنّى خلال لقائه الخليلين أن لا تتضمن الحكومة الجديدة أسماء قديمة، إشارة إلى وزير المال علي حسن خليل حسبما أورد زهران، ليأتي جواب الرئيس بري أن قولوا للحريري: ما حدا بيعرف مين بسمي الا أنا في آخر الوقت”، قائلا: “بس رب العالمين بيعرف الرئيس بري مين رح يسمّي”.

وكشف أنه “تمّ الإتفاق على أن تكون الحكومة من 24 وزيرا 18 تكنوقراط و6 سياسيين غير محسومين وهم من “حزب الله” و”أمل” و”التيار” ووزير من حصة الرئيس وآخر للخطيب”، مردفًا أن “الحريري سيسمّي أحد المقربين منه ليتسلم “الداخلية” ووزارة المالية ستبقى مع الشيعة ومن تكنوقراط ووزارة الطاقة باقية مع “التيار” ومعلوماتي تشير إلى ان البستاني طلبت عدم تسميتها مجددا في أي حكومة”.

ونوّه بما قوم به وزير الزراعة في حكومة تصريف الاعمال حسن اللقيس، لافتًا إلى أن الأخير “صدّر 70 الف طن من الموز إلى سوريا”.

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(593525)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(30)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}