الأحد، تموز 21، 2019

خضعت لعملية زرع كبد.. فانتقل إليها “المرض الخبيث”!

14 آذار
, 2019
, 9:38ص
خضعت لعملية زرع كبد.. فانتقل إليها “المرض الخبيث”!

تواجه طفلة خضعت لعملية زرع كبد العام الماضي معاناة طبية جديدة، بعد أن اكتشف الأطباء أن العضو المتبرع به تسبّب لها بأورام سرطانية عديدة.

وأظهرت الفحوصات أن إيفي ليتوود التي تكمل عامها الثاني في الشهر المقبل، لديها خلايا سرطانية في الكبد المزروع، بالإضافة إلى أضلاعها وكليتها.

وكانت إيفي قد خضعت لعملية زراعة الكبد في شباط من العام الماضي، ويعتقد الأطباء أن الورم الخبيث انتقل إليها من المتبرعة التي توفيت من ورم سرطاني في الدماغ، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وتعاني إيفي الآن من ورم أورمي الدبقي، وهو نفس المرض الخبيث الذي أودى بحياة المتبرعة، وهي امرأة في الثلاثين من عمرها.

وذكرت صحيفة ذا صن أن الطفلة الصغيرة من بورتاداون في إيرلندا خضعت للعلاج الكيميائي، لكن مستقبلها غير مؤكد لأن حالتها غير عادية.

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(502943)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(25)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}