الخميس، أيلول 19، 2019

خاص – ما هي جغرافية منطقة الإشتباك مع الجيش اليوم وما الذي حصل؟

23 كانون الثاني
, 2015
, 2:49م


الصورة – جريدة الأخبار

إستفاق اللبنانيون اليوم على خبر تصدي الجيش اللبناني لهجوم مسلحين قرب تلة الحمرا في جرود رأس بعلبك وإندلاع إشتباكات عنيفة 

وقد أوضحت معلومات خاصة لموقع “ملحق” أنه “وبعد صلاة الفجر  قامت مجموعة تابعة لتنظيم “داعش” بمهاجمة مركز للجيش اللبناني في تلة الحمرا في جرود رأس بعلبك ما أدى الى سقوط عدد من الجرحى وفقدان الإتصال بـ 7 جنود من الجيش اللبناني قد يكون بينهم شهداء

إلا أن هذا الهجوم لمجموعة من المسلحين في هذه البقعة الجغرافية يطرح عددا من التساؤلات نظرا لموقعها الجغرافي وللمجموعة التي تسيطر عليه 

 فمنطقة رأس بعلبك وكذلك القاع، منطقتان محاذيتان لما يعرف بجبال الحلايم، أي المنطقة الممتدة من عجرم إلى وادي الزمراني والتي تشكل معظم جرود عرسال حيث تنفرد ” الدولة الإسلامية ” بالسيطرة عليها، فيما تبسط “النصرة” سيطرتها ومختلف فصائلها على المنطقة الممتدة من جرود عسال الورد إلى حدود جرود عرسال

وبما أنه لم يسجّل منذ إقتحام عرسال في الأول من آب الماضي أي هجوم لمسلحي “داعش” باتجاه الأراضي اللبنانية، على الرغم من إعلان ” الدولة” مرارا وتكرار بأنها تعدّ العدّة “لغزو” مناطق البقاع الأوسط، ما يطرح علامات إستفهام حول ما إذا أصبح التنظيم جاهزا للهجوم 

ولكن ماذا عن ” النصرة” التي تبسط سيطرتها على المناطقة المحاذية للبقاع الأوسط؟ وكيف لـ “داعش”أن يتخطى تلك العقبة، ويهاجم مناطق البقاع فيما إذا أصبح فعليا جاهزا لعملية كهذه ؟ 

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(21870)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(27)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}