الجمعة، أيلول 20، 2019

خاص بالصورة – اسرائيل تستهدف موقعا لحزب الله في سوريا .. وسقوط قيادي في الحزب وستة إيرانيين

18 كانون الثاني
, 2015
, 5:59م

منذ اندلاع الأحداث الأخيرة في سوريا، وانخراط حزب الله في القتال هناك، بدأت علامات الإستفهام تحوم حول الجبهة السورية-الإسرائيلية، طارحة سؤال إمكانية إندلاع الحرب على هذه الجبهة، في ظل انهماك الجيش السوري في الحرب مع الجماعات المسلحة بمساعدة حزب الله. وكان الجواب يأتي سريعا، فعدة إعتداءات إسرائلية على سوريا كانت كفيلة لتأكيد بأن هذه الحرب ستفتح يوماً، إلا أن هذا اليوم لا يزال مجهولاً

وبعد مقابلة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، وتأكيده بأن محور المقاومة الممثل بـ “حزب الله وإيران” خصوصاً، يتحملون مسؤولية الرد على هذه الإعتداءات، مشيرا إلى أن “المقاومة هي التي تختار الزمان والمكان للرد”. هذا الخطاب لنصرالله والذي يصنف تحت فئة “التهديد”، خلق حالة من التأهب والإرباك في الداخل الإسرائيلي حسبما نقلت الصحف الإسرائيلية وآخرها معاريف والتي بدأت تخلق أجواءاً من الحذر من أي “هجوم مرتقب من الحزب”. فكيف سيكون رد إسرائيل على هذه التهديدات؟

ظهر اليوم، شنت مروحية إسرائيلية غارة على هدف في منطقة “القنيطرة السورية، وأشارت وكالة الصحافة الفرنسية إلى أنها استهدفت “هدفاً إرهابياً”. وفي معلومات خاصة لموقع ملحق، فإن هذه الغارة قد استهدفت موقعاً لحزب الله هناك، وتضيف المعلومات بأن هذا الموقع هو قديم وليس حديث الإنشاء. وكشفت المعلومات الخاصة بموقعنا، بأن هذه الغارة أدت إلى سقوط سبعة قتلى، واحد منهم قيادي في حزب الله يدعى محمد عيسى من عربصاليم جنوبي لبنان، وستة إيرانيين ترجح المصادر بأنهم من القياديين.

فهل يمثل هذا الإعتداء رسالة إسرائلية إلى حزب الله بأنها مستعدة لخوض غمار أي حرب أو أي اعتداء يشنه الحزب؟

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(22671)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(27)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}