الإثنين، تشرين الأول 14، 2019

“صرخة عالية” من جعجع لـ “إنقاذ الوضع”

11 تموز
, 2019
, 11:38ص
“صرخة عالية” من جعجع لـ “إنقاذ الوضع”

أكد رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع أنه “خلال آخر 6 أو 7 أشهر ركزنا جميعنا على الوضع المالي ومن هنا انكب وزراء القوات ونوابها على دراسة الموازنة منذ طرحت على مجلس الوزراء وتبين لنا ان هذه الموازنة تتعاطى مع الأمور وكأن وضع البلد عادي”.

وأضاف جعجع، في مؤتمر صحفي تناول فيه التطورات الأمنية والسياسية الإخيرة أنه “للحقيقة، طرح وزراء القوات هذا الأمر أكثر من مرة في مجلس الوزراء ولم يتم التجاوب ونوقشت الموازنة كما هي”.

ولفت إلى ان “تحفظ وزراؤنا على الموازنة وانتقلت الى لجنة المال والموازنة حيث “ما بقي فيها لا مال ولا موازنة”، موضحًا أن “الموازنة كما هي الآن نعتبرها عادية لأيام عادية، لا لأيامنا الحالية، ونعتبرها ليست لسنة الـ2019 وهي غير قادرة على ان تقدم ما هو مطلوب منها”.

ولفت إلى أن “هناك جملة إصلاحات لم يبق أحد إلا وتحدث عنها كان يجب ان تكون الموازنة مقترنة بها لكنها لم تلحظها ونحن بأزمة فعلية”.

ووجّه رئيس القوات “صرخة عالية لأنه لا يزال هناك امكانية لإنقاذ الوضع، بداية من خلال بندين اساسيين اُلٍغيا من الموازنة وهما الاكتتاب على المصارف والرسوم على الاستيراد”.

ورأى أن “وقف التهريب والمعابر غير الشرعية يعود بأموال طائلة على الدولة، واليوم أطرح سؤالاً برسم الرأي العام: ما الذي يمنعنا من اقفال هذه المعابر؟ لا تخبروننا ان الجيش لا يمتلك العديد لأننا قليلة الناس التي ليست على دراية بحقيقة الموضوع”.

وكشف أن “نائين من تكتل “الجمهورية القوية” تقدما بإخبار عن مخالفات في الجمارك الى النيابة العامة التمييزية منذ 3 اشهر ولا جواب حتى الآن، وهنا نتحدث عن مئات الملايين من الدولارات”، معتبرًا أن “كل المطلوب أن ينتظم عمل الجمارك، وعلى وزارة المال ان تتحرك بهذا الاتجاه لتحديد القوانين بين المجلس الأعلى ومدير الجمارك وتحديد مسؤوليات كل منهما”.

وفيما يتعلق بملف الكهرباء، تساءل جعجع: “هل الإصرار ان تدير الدولة الكهرباء أمر جيد في ظل مؤسسة تخسر ولا تنتج الكهرباء؟ نسبة لأي منطق لا نريد ان نشرك القطاع الخاص؟”.

في سياق منفصل، إستنكر جعجع الجولات التي يقوم بها وزير الخارجية جبران باسيل، معتبرًا أن هذه “الجولات أعادت إحياء جو الحرب الأهلية، ولا يمكن للمسؤول ان يسمح لنفسه ان يقول ما يشاء، والى جانب القانون هناك حسن التدبير”، موضحًا: “أنا شخصيًا لا أسمح لنفسي بزيارة الضاحية الجنوبية لبيروت”.

وتساءل: “ما علاقة حادثة قبرشمون بعمل مجلس الوزراء؟ لما التعطيل الذي عودنا عليه فريق 8 آذار منذ 15 سنة، افهم فريق يعطل الدولة وهو خارجها لكم لا أفهم من يعطل الدولة وهو في السلطة.”

ودعا إلى “العودة الفورية الى عمل مجلس الوزراء، والبعض إذا كان “عنده دم” عليه الاتصال فوراً برئيس الحكومة سعد الحريري وطلب إقامة جلسة للحكومة”.

وأردف قائلا أن “من يعتمد على الخطابات التشنجية يشكل كارثة، والأمر يثير الاستغراب والشفقة.. والرئيس الحريري يحاول ترتيب الأمور واحتواء التشنجات”.

وأشار إلى أن “البعض يطالبنا بالخروج من الحكومة في ظل هذا الواقع والوضع، ونحن نؤكد أننا باقون في الحكومة لأننا نستطيع التأثير من الداخل أكثر بكثير من الانعزال”.

وختم جعجع قائلا: “لا أتوقع أبداً اسقاط حكومة سعد الحريري، وفريق 8 آذار لا يستطيع للحظة ان يفعل شيئا من دون الرئيس الحريري”.

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(539130)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(30)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}