الخميس، أيلول 19، 2019

جدة تحمل وتلد حفيدتها!

8 نيسان
, 2019
, 9:43ص
جدة تحمل وتلد حفيدتها!

ولدت جدة أميركية حفيدتها بعد أن حملتها تسعة أشهر كأم بديلة، وذلك حتى يتمكن ابنها المثلي و”زوجه” من الحصول على مولود جديد.

وأنجبت سيسيل إليدج (61 عاما) حفيدتها، أوما لويز، في ولاية نبراسكا الأميركية، بعد أن عرضت طواعية على ابنها، ماثيو إليدج، أن تحمل في بطنها طفلا له ولزوجه، إليوت دوغرتي.

ومع زيارة العائلة لطبيب مختص قبل عامين، أكد الأخير أن طرح الجدة ممكن جدا، لتخضع بعدها الجدة سيسيل لسلسلة من الفحوصات الطبية والإجراءات، التي تؤهلها للحمل بشكل سليم.

وتبرعت شقيقة الزوج، ليا دوغرتي، ببويضة جرت زراعتها في رحم الجدة، أما الحيوانات المنوية المخصبة للبويضة فقد أتت من الابن، ماثيو.

وبعد مرور أسبوع على زرع البويضة في رحم الجدة، أتى اختبار الحمل بنتيجة سلبية ومحبطة للعائلة، إلا أن اختبارا ثانيا تلاه أكد نجاح عملية الحمل.

كما أكدت الجدة أن الحمل لم يكن صعبا، إلا أنها مرت بأعراض “شديدة بعض الشيء”، بالمقارنة مع حالات الحمل السابقة التي مرت بها في حياتها.

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(510480)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(25)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}