الجمعة، كانون الأول 8، 2017

جبهة العمل المقاوم: للالتفاف والتكاتف الوطني دائما وليس مرحليا لتفويت الفرصة على المجرمين

13 تشرين الثاني
, 2015
, 4:58م
جبهة العمل المقاوم: للالتفاف والتكاتف الوطني دائما وليس مرحليا لتفويت الفرصة على المجرمين

دانت “جبهة العمل المقاوم” في لبنان “التفجيرين الآثمين في برج البراجنة – ضاحية بيروت الجنوبية، اللذين ضربا المواطنين الأبرياء الآمنين في أسواقهم وبيوتهم ولم يوفر أحدا، كبيرا أو صغيرا، رجلا أو امرأة، سنيا أو شيعيا”.

ورآت في بيان لها أن “هذا الاستهداف هو ليس لمنطقة أو طائفة معينة، بل هو استهداف لكل المسلمين واللبنانين، خاصة مع ما تم إكتشافه من متفجرة في طرابلس، ومع إعلان أن إثنين من المنفذين من الفلسطينيين، لإيقاع الفتنة بين المخيمات ومحيطها، وبين المسلمين. ولكن وعي جمهور المقاومة والاستنكار الكبير الذي حصل من جميع الأفرقاء فوت هذه الفرصة على من يحفر للفتنة”.

وأشارت الى ان “عملية التفجير هذه تبين أن هؤلاء الإرهابيين لا دين ولا مبادىء ولا أخلاق لديهم، وأن الإسلام الذي يدعون الانتساب إليه هو بريء منهم ومن أفعالهم وإجرامهم، فالإسلام دين الرحمة المهداة، وليس دين القتل والذبح والحرق وقطع الرؤوس وإرتكاب المجازر”.

وختم البيان: “المطلوب هو الاستمرار بالالتفاف والتكاتف الوطني دائما وليس مرحليا لتفويت الفرصة على المجرمين ومن خلفهم من دول وأجهزة توفر لهم الدعم المادي، وتسهيل مرور المقاتلين وتسليحهم في سوريا والعراق ومصر وليبيا وغيرها من الدول التي تواجه جرائم الإرهاب والإرهابيين”.

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(115822)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(30)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}