الجمعة، كانون الأول 1، 2017

جبهة العمل الإسلامي: استهداف العدو الصهيوني لقنطار دليل صحة تبني خيار الجهاد والمقاومة

22 كانون الأول
, 2015
, 4:31م
جبهة العمل الإسلامي: استهداف العدو الصهيوني لقنطار دليل صحة تبني خيار الجهاد والمقاومة

هنأت جبهة العمل الإسلامي في لبنان خلال اجتماعها الدوري برئاسة منسقها العام الشيخ زهير الجعيد وحضور النائب كامل الرفاعي وأعضاء مجلس القيادة، في بيان، “اللبنانيين عامة والمسلمين في مشارق الأرض ومغاربها خصوصا بحلول وقدوم ذكرى ولادة النبي الأكرم وكذلك ذكرى ولادة السيد المسيح عيسى بن مريم عليه السلام”.

وتمنت الجبهة أن “تكون هاتان المناسبتان العظيمتان مدعاة خير ومحبة وسلام ووئام وتعاون في ما بين اللبنانيين لما فيه مصلحة البلاد والعباد”، معتبرة “أن ذكرى المولد النبوي الشريف كانت محطة أساسية وفاصلة لانتصار الحق على الباطل ولو بعد حين، فإن كان للباطل جولة أو جولات على مدى الأيام والأزمات فإن للحق الجولة النهائية والدولة الراشدية على منهاج النبوة، منهاج الرحمة المهداة للعالمين، لا منهاج التطرف والارهاب والذبح او الظلم والقهر والتعسف الذي تمارسه اليوم الكثير من الأنظمة والحكام إضافة إلى ممارسة الجماعات الإرهابية والتكفيرية التي للأسف الشديد أعطت صورة مغايرة تماما لدعوة الاسلام ورسول الاسلام والسلام سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم بممارساتها وتصرفاتها الشاذة والضالة والمنحرفة”.

وأكدت “تمسكها بالوحدة الاسلامية والوطنية وكذلك تبنيها الدائم والمستمر لخيار ونهج المقاومة حتى استرجاع الأرض المغتصبة وتحرير فلسطين من براثن الصهاينة الغاصبين المحتلين”.

كما ورآت الجبهة أن “استهداف العدو الصهيوني الغاشم واغتياله لعميد الأسرى والمحررين الشهيد المقاوم القائد سمير القنطار هو دليل صحة وصوابية وصدق وتبني خيار الجهاد والمقاومة، ودليل أحقية هذا النهج الذي بدأه الشهيد القنطار مقاوما أولا ثم أسيرا لمدة ثلاثين عاما ثم محررا فمقاوما من جديد حتى استشهاده رحمه الله تعالى على طريق تحرير فلسطين ودحر الصهاينة الغاصبين”.

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(132238)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(30)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}