الجمعة، كانون الأول 1، 2017

تجمع العلماء يستنكر جريمة الاعتداء على منزل وحسينية زعيم “الحركة الإسلامية في نيجيريا”

14 كانون الأول
, 2015
, 4:16م
تجمع العلماء يستنكر جريمة الاعتداء على منزل وحسينية زعيم “الحركة الإسلامية في نيجيريا”

استنكر “تجمع العلماء المسلمين”، في بيان، “جريمة الاعتداء على منزل وحسينية زعيم “الحركة الإسلامية في نيجيريا” الشيخ إبراهيم الزكزاكي”، وقال: “منذ فترة يركز الكيان الصهيوني على الوضع المتنامي لخط المقاومة في أفريقيا، وقد أعتمد في سبيل ذلك آليات سياسية وعسكرية وأمنية منظمة، ترافق ذلك مع حملة للدول التي تعمل على نشر الفكر الوهابي في أفريقيا تحت حجة واهية هي مواجهة المد الشيعي هناك.
وكانت نيجيريا من أكثر الدول التي قام التحالف الأميركي الصهيوني التكفيري الوهابي بالتركيز عليها، فكانت بوكو حرام المدعومة من هذا الحلف وابتدأت المجازر والانتهاكات لكل القيم ولا يستطيع أحد أن يقنعنا أن الدولة النيجيرية عاجزة عن القضاء على بوكو حرام”.

وإعتبر ان “ما حصل بالأمس للشيخ إبراهيم الزكزاكي يأتي في هذا السياق، فهناك سعي مستمر من سنوات للقضاء على هذه الحركة وعلى الشيخ شخصيا، وكانت الدولة النيجيرية قد اعتدت على مسيرة يوم القدس في العام 2013 وقتلت عددا كبيرا من الشهداء بينهم ثلاثة أولاد لسماحة الشيخ. أما بالأمس فقد اتخذت الدولة ذريعة تعرض أحد القادة الأمنيين لمحاولة اغتيال للهجوم على احتفال بذكرى المولد النبوي الشريف كان يقيمه سماحة الشيخ إبراهيم زكزاكي ولكن هذه المرة كان الهجوم من قبل الدولة ومسلحين من بوكوحرام، وهناك عدد كبير من الشهداء بالمئات وقد استشهد نائب الشيخ الزكزاكي الشيخ محمد توري إضافة إلى ابن الشيخ زكزاكي وزوجته، أما سماحته فهو مجهول المصير”.

ودان التجمع “هذه الجريمة المجزرة”، اعتبر أنها “تأتي خدمة للصهيونية التي أزعجها كما صرحت مرارا انتشار الخط المقاوم في نيجيريا وخدمة للخط التكفيري المعادي لخط المقاومة والساعي لنشر الإرهاب الوهابي، وما الكلام الصادر عن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ورئيسه زعيم الفتنة في العالم الإسلامي يوسف القرضاوي من تحذير من انتشار التشيع في أفريقيا إلا كلام يأتي في سياق هذه الحرب على المقاومة والتي دمرت العالم الإسلامي من ليبيا إلى تونس ومصر وسوريا”.

ودعا التجمع المجتمع الدولي الى “أن يضع حدا للانتهاكات التي تطال جماعة كبيرة في نيجيريا والكشف عن مصير سماحة الشيخ إبراهيم زكزاكي ومحاكمة المتسببين في المجزرة وإحالتهم إلى المحاكم الدولية المختصة”، مذكرا بما قاله الشيخ إبراهيم زكزاكي حول الوضع في أفريقيا: “ما دامت أميركا وإسرائيل الصهيونية موجودة في نيجيريا لن يقف الإرهاب”.

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(128904)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(30)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}