الإثنين، آذار 25، 2019

بعد فضيحة طبعها السيء.. صديقات ميغان ماركل يكشفن عنها حقائق مفاجئة

13 آذار
, 2019
, 10:47ص
بعد فضيحة طبعها السيء.. صديقات ميغان ماركل يكشفن عنها حقائق مفاجئة

بعد تعرضها للكثير من الانتقادات بسبب ما يحكى عن سوء معاملتها لمساعديها، خرجت بعض صديقات ميغان ماركل عن صمتهن وكشفن عنها بعض الحقائق غير المعلنة.

فقد أشرن في حديث إلى مجلة People الأميركية إلى أن زوجة الأمير هاري تعيش حياة طبيعية جداً في قصر كينسنغتون الملكي.

وذكرن أنها لا تعيش حياة الأميرات والقصور كما يعتقد الجميع وأنها تقيم مع الأمير هاري في مكان صغير لكن مريح.

كما أكدن أنه ليس لديها طاهياً وأنها تحضر الأطباق اليومية بنفسها ولا تعتمد على مزيّن خاص لتصفيف شعرها وتطبيق ماكياجها، بل تتولى هذه المهمة أيضاً.

كما نقلت المجلة عن مقرب منها قوله: “يعتقد الناس خطأ أنها تسكن في قصر من الذهب مع عدد كبير من الموظفين والمساعدات وتتمتع بكل الامتيازات الملكية. وهذا ليس صحيحاً بكل بساطة”.

ويشار إلى أن دوقة ساسكس أحدثت ضجة في وقت سابق بسبب استقالة مساعدتها الشخصية إيمي بيكيريل التي انضمّت إلى فريقها العام الماضي.

ويأتي ذلك بعد سلسلة استقالات لمساعدات شملت ميليسا توابتي بعد ستة أشهر فقط من من زواج ميغان والأمير هاري والحارسة الشخصية في يناير الماضي.

وذكر مصدر لصحيفة “ديلي مايل” البريطانية أن المساعدة وافقت على البقاء لمساعدة الدوقة بعد ولادة طفلها. ووصف مغادرتها بالصدمة الحقيقية.

كذلك تحدثت الكثير من التقارير عن أن سبب رحيل المساعدات هو طبع ميغان الصعب والسيئ.

لها

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(502611)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(2) {
    [0]=>
    int(32)
    [1]=>
    int(3)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}