الإثنين، أيلول 16، 2019

برشلونة بطلاً للدوري الاِسباني لموسم 2018-2019

28 نيسان
, 2019
, 2:13ص
برشلونة بطلاً للدوري الاِسباني لموسم 2018-2019

توج نادي برشلونة بلقب الدوري الإسباني رسميًا، اليوم السبت، بعد فوزه 1-0 على ضيفه ليفانتي، في إطار منافسات الجولة الـ 35 من عمر الليجا.

هدف المباراة الوحيد سجله الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد نادي برشلونة في الدقيقة 62 من عمر المباراة.

ورفع برشلونة رصيده إلى 83 نقطة في صدارة ترتيب الليجا، بينما تجمد رصيد ليفانتي عند 37 نقطة في المركز السادس عشر.

 

بدأت المباراة بضغط واضح لأصحاب الأرض، وتألق أيتور حارس مرمى ليفانتي، في التصدي لتسديدة خطيرة عبر لويس سواريز في الدقيقة الثانية.

وواصل البلوجرانا، التهديد لتسجيل الهدف الأول، وأرسل كوتينيو تسديدة قوية، لكن تصدى الحارس أيتور لها وحولها إلى ركلة ركنية في الدقيقة 5.

وانطلق سواريز على الجبهة اليسرى، وسدد كرة تصدى لها حارس ليفانتي أيتور، وحولها إلى ركلة ركنية في الدقيقة 21.

وأهدر البرازيلي فيليب كوتينيو، 3 فرص متتالية، حيث حاول بـ 3 تسديدات على الحارس أيتور، وتألق الأخير في التصدي للبرازيلي بسهولة.

وحرمت العارضة، فيليب كوتينيو من تسجيل الهدف الأول للبارسا، حيث حصل على ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء، ونفذها في الدقيقة 40.

وسيطر برشلونة بشكل كامل على مجريات المباراة في الشوط الأول، بينما اكتفى ليفانتي بالالتزام الدفاعي فقط، ولم يُسدد الضيوف أي كرة، على مرمى الحارس تير شتيجن.

ومع بداية الشوط الثاني، دفع إرنستو فالفيردي بليونيل ميسي بدلًا من فيليب كوتينيو، من أجل حسم المباراة وحصد النقاط الثلاث والتتويج باللقب.

وأول تهديد صريح كان من أقدام الكرواتي إيفان راكيتيتش الذي أرسل تسديدة قوية على يسار الحارس أيتور، لكنها مرت بجانب القائم في الدقيقة 57.

ونجح ميسي في تسجيل الهدف الأول لبرشلونة في الدقيقة 62، حيث استقبل تمريرة من فيدال في منطقة الجزاء، وسدد بقوة أقصى يمين الحارس أيتور.

وتألق تير شتيجن في التصدي لأول هجمة لليفانتي، عبر بورخا مايورال في الدقيقة 62، وحولها إلى ركلة ركنية.

وواصل ليفانتي محاولاته، حيث أهدر القائد موراليس، فرصة تسجيل هدف التعادل، حيث انفرد بالحارس تير شتيجن، لكن تسديدته علت مرمى البارسا في الدقيقة 67.

ودفع فالفيردي بسيرجيو بوسكيتس بدلًا من آرثر ميلو، من أجل تأمين خط الوسط بشكل أكبر، وإفساد محاولات ليفانتي لتسجيل هدف التعادل.

وحول باكو لوبيز المدير الفني لليفانتي طريقة اللعب إلى (4-3-3) بوجود جاسون وموراليس بجانب مايورال، في محاولة لتسجيل التعادل.

وسحب فالفيردي، عثمان ديمبلي ودفع بسيرجي روبيرتو، من أجل زيادة التأمين في خط الوسط، وترك سواريز وميسي كثنائي هجومي.

وأنقذ القائم الأيسر لمرمى برشلونة، البلوجرانا من هدف لليفانتي عبر اللاعب برديهي، حيث اصطدمت الكرة بالقائم، وارتدت أمام تير شتيجن الذي أمسك بالكرة في الدقيقة 89، لتنتهي المباراة بفوز البارسا والتتويج بالليجا.

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(515963)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(24)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}