الخميس، حزيران 20، 2019

الملحق السياسي

ليا القزي – الأخبار     خمس سنوات مضت على «نفي» رئيس الحزب العربي الديمقراطي، و55 من أنصاره، إلى سوريا. كانت تلك نتيجة التسوية، لإنهاء حالة الحرب في طرابلس. بعد هذه المدة، وإقفال ملفات معظم الذين شاركوا في جولات القتال، يشعر «العربي الديمقراطي» بظلم يبدأ من الحلفاء، وبتحميله وحده مسؤولية الدم في الشارع. فهل من حلّ لهذه القضية؟ في نهاية ... تتمّة »