السبت، كانون الأول 2، 2017

الجسر: مبادرة الرئيس الحريري لم تسقط لكن “طريقها ليس سهلاً” والحوار سيستكمل الخميس

14 كانون الأول
, 2015
, 5:48م
الجسر: مبادرة الرئيس الحريري لم تسقط لكن “طريقها ليس سهلاً” والحوار سيستكمل الخميس

أكد عضو كتلة “المستقبل” النائب سمير الجسر ان “الجولة الثانية والعشرين للحوار الثنائي بين “حزب الله” و”المستقبل” ستُعقد مساء الخميس 17 الجاري في عين التينة بعدما كانت مقررة مساء اليوم، لكنها تأجلت بسبب وفاة شقيقة الرئيس نبيه بري”.

وأشار الجسر في اتصال مع “المركزية” الى اننا “سنستكمل البحث في ما انتهت عنده الجولة السابقة، خصوصاً لجهة ملف الرئاسة انطلاقاً من المبادرة الاخيرة للرئيس سعد الحريري”، لافتاً الى ان “مبادرة الرئيس الحريري لم تسقط، لكن “طريقها ليس سهلاً”، وان “الاتصال الاخير بين الرئيس الحريري والنائب فرنجية كان بهدف “استكمال” المشاورات لانجاز التسوية”.

واوضح رداً على سؤال اننا “انطلقنا بمسار “التسوية” منذ ان اطلقها امين عام “حزب الله” السيد حسن نصرالله واخذنا المبادرة، لكنها للاسف لم تتكلل بالنجاح، وعسى ان تكون حرّكت الملف الرئاسي، لان اي عاقل في البلد يعلم جيداً ان لا يُمكن الاستمرار من دون رئيس الجمهورية”.

واسف لان “الاطار” الذي رسمه القادة الموارنة الاربعة بعد اجتماعهم في بكركي منذ عام حول الاستحقاق الرئاسي لم تتم متابعته من اجل تنفيذه”، وسأل “ما الحلّ اذا لم يكن هناك توافق على انتخاب واحد من القادة الاربعة لرئاسة الجمهورية”؟ معوّلاً على “دور لبكركي في هذا المجال من خلال المساعي التي يقوم بها سيّدها البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي”، ومجدداً تأكيده اننا “على تواصل دائم مع بكركي”.

وطالب من يرفض “مباردة الرئيس الحريري الى تقديم البديل”، واعلن اننا “على تواصل وتشاور دائم مع حلفائنا، خصوصاً “القوات اللبنانية”، والاتصال الاخير الذي جرى بين الرئيس الحريري وجعجع خير دليل”.

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(128944)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(30)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}