الخميس، تشرين الثاني 30، 2017

الجراح: بنسبة 95% الجلسة ستعقد الخميس الرئيس بري يقول ان هناك 33 نائبا مسيحيا سيحضرون الجلسة

6 تشرين الثاني
, 2015
, 6:31م
الجراح: بنسبة 95% الجلسة ستعقد الخميس الرئيس بري يقول ان هناك 33 نائبا مسيحيا سيحضرون الجلسة

أكد عضو كتلة “المستقبل” النائب جمال الجراح انه “رغم كل الصعوبات التي واجهتنا لحل مشكلة النفايات في عكار وصلنا لدرجة اقناع كبيرة مع الاهالي، ان نسير بالمطمر ولكن بالمقابل يجب على الآخرين ان ينفذوا ما التزموا به، فلا يمكن القول لاهل عكار انه سيتم الاتيان بكل نفايات بيروت وكسروان والمتن ويجب ألا ننسى واقع عكار، فعكار منطقة منسية عبر التاريخ فجأة تذكرناها”.

وأضاف الجراح في حديث إلى محطة “MTV”: “إن ما قام به الرئيس سعد الحريري غير مسبوق في عكار ولكن الرئيس الحريري هو فرد لا يمكن ان يكون مكان الدولة، فقد خصص ما يستطيع من امكانيات لعكار فأنشأ مشاريع ومدارس وكل ما يلزم، كما انه خلال عهد الرئيس رفيق الحريري والمهندس مهيب عيتاني وصلت الكهرباء في عكار قبل التسعين الى قرى لا تعرف الكهرباء”، مشيراً الى ان “إيجاد مكب في الجنوب او البقاع الشمالي يحل المشكلة”.

وردا على سؤال بشأن التعطيل في الحكومة وفرط التسوية المتعلقة بالتمديد للقادة العسكريين او ترقية بعض الضباط في الجيش اللبناني، قال: “لسنا نحن من كنا ضد التسوية، فمن كان ضدها حزب الكتائب والرئيس ميشال سليمان، لماذا يريد البعض تحميلها لنا؟ وبخصوص ما سرب لجريدة السفير عن هذا الامر كان يمكن ان يتصل احد منهم بالرئيس فؤاد السنيورة ليتأكدوا منه. إذا وصلنا خلال الخمسة ايام المقبلة الى جلسة تشريعية كاملة المواصفات وكل الافرقاء حضروها نكون قد قطعنا مرحلة خطر لنواجه اخطار اخرى سوية”.

وتابع: “يكاد يكون عقد الجلسة التشريعية حتميا، ان تمكنا من حل بعض الاشكالات البسيطة فهناك وجهات نظر حول بعض المواضيع ويتم التواصل بين كل القوى لايجاد حل لها، ومن بين هذه الاشكالات قانون الانتخابات الذي تطالب بعض القوى بوضعه على جدول الاعمال. لكن من الاهمية ان يأخذ هذا الموضوع حيزه وجديته بإنتاج قانون انتخابات عصري، والموضوع الآخر هو قانون استعادة الجنسية اضافة الى موضوع عائدات الخليوي”.

وأردف: “لم يتم بعد الوصول الى قانون انتخاب يتفق عليه الاطراف، فأول شرط في اي قانون انتخاب هو ألا تكون نتائجه معروفة، لكن هناك أمر اهم من قانون الانتخاب هو انتخاب رئيس جمهورية، فلو انتخبنا رئيس جمهورية في موعده الدستوري لكنا بغنى عن كل هذه الاشكالات الدستورية”.

وأضاف: “اليوم هناك بصيص أمل من خلال اجتماع المجلس النيابي، اولا لحماية لبنان ماليا والمعالجة الكبرى هي انتخاب رئيس جمهورية والذهاب الى حياة دستورية كاملة، حكومة جديدة وقانون انتخابات جديد وانتخابات نيابية جديدة. لكن في الواقع الذي نعيشه اليوم رئاسة الجمهورية مخطوفة من الايراني وممنوع الافراج عنها الا مقابل محادثات اقليمية معينة، لذا علينا المحافظة على البلد ووقف الانهيار”.

وشدد على أنَّ “لدى كل الاطراف السياسية قناعة ان الحريق المشتعل في البلد سيؤدي الى انهيار مالي واقتصادي وهذا الامر لا يحمله احد”، وقال: “الحكومة معطلة لان علينا الاتفاق على الآلية، فحتى ملف النفايات المعطل من شهر شباط حتى شهر تموز معطل تحت شعار اننا لم نتفق على الآلية”.

وعن الجلسة التشريعية يوم الخميس، قال الجراح: “يمكنني ان اؤكد بنسبة 95% انها ستعقد، الرئيس نبيه بري يقول ان هناك 33 نائبا مسيحيا سيحضرون الجلسة وبالتالي تأمنت ميثاقيتها. وهناك محاولات لمشاركة كل الاطراف وازالة العقبات المتبقية من امام مشاركة كل الاطراف فنكون عندها قد وصلنا الى جلسة تشريعية مثالية وانقذنا الوضع المالي”.

وردا على سؤال حول عدم ربط تيار “المستقبل” مشاركته بمشاركة اي فريق من الفرقاء، قال: “تيار المستقبل لديه كل الحرص على ان تتم الجلسة التشريعية وانقاذ البلد، ولكنه في الوقت ذاته لم يقل هذا الكلام وبقي في المنزل بل قاله وكثف مساعيه وجهوده من اجل عقد جلسة مكتملة المواصفات، بمعنى هناك اتصالات ولقاءات مع كل الاطراف للوصول الى قواسم مشتركة وحلول، فهناك جهد حقيقي بين كل الاطراف”.

أضاف: “القوات اللبنانية ليس لديها أجندات خارجية ولا تخدم اطرافا خارجية ولا تريد تعطيل انتخابات رئاسة الجمهورية، بل هي تريد وعدا من القوى السياسية بأن تكون جدية في انجاز موضوع الانتخابات. وهناك توجه ايجابي جدا حول تنفيذ جدول الاعمال كاملا بما فيه قانون استعادة الجنسية وعائدات الخليوي”.

وتابع: “لا مانع لدينا من الجلوس مع التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية والرابطة المارونية وكل من يجدونه مناسبا لان يجتمع معنا ونقول ملاحظاتنا، قد ينجحوا بإقناعنا فنصوت على اقتراحهم وقد ننجح بإقناعهم ونخلق شيئا مشتركا وبالتالي يمكن ان يمر بسهولة”.

وعن رفض هيئة التنسيق النقابية الصيغة المطروحة اليوم على جدول اعمال الجلسة التشريعية، قال: “وصلنا الى صيغة في لجنة النائب جورج عدوان وتوافقنا على السلسلة و1% TVA ووافقنا على 6 درجات للمعلمين، وعندما دخلنا الجلسة قال وزير الدفاع ان العسكريين يريدون سلسلة منفصلة. انتظرنا اياما عدة ثم قال انهم يريدون سلسلة واحدة، هذه السلسلة التي اقرت لو مرت لكان لدينا حوالي 500 الى 600 مليار ليرة كأعباء على الخزينة اضافة الى الموارد التي قررناها، ولكن افضل ما يمكن اعطاؤه في السلسلة هو ما اقرته لجنة الزميل جورج عدوان”.

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(112860)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(30)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}