الإثنين، شباط 17، 2020

البنتاغون يقر بضرب مستشفى في قندوز الأفغانية

7 تشرين الأول
, 2015
, 10:40ص
البنتاغون يقر بضرب مستشفى في قندوز الأفغانية

أقر قائد عسكري أميركي بمسؤولية الجيش عن قصف مستشفى في مدينة قندوز الأفغانية بداية الأسبوع، ما أسفر عن سقوط 22 قتيلا مدنيا.

وأمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ، أدلى قائد بعثة حلف شمال الأطلسي في افغانستان الجنرال جون كامبل بأوضح تعبير حتى الآن يتصل بالمسؤولية الأميركية عن القصف الذي استهدف المستشفى الذي تديره منظمة أطباء بلا حدود، السبت الماضي.

وقال كامبل إن المستشفى “أصيب من طريق الخطأ” في ضربة أميركية “تمت بطلب من الأفغان” لكن “قررتها القيادة الأميركية”.

من جانبه، عبّر وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر، في تصريحات من روما، عن أسف البنتاغون “العميق لإزهاق أرواح بريئة نتيجة هذا الحادث المأسوي”.

وتعهّد كارتر بمحاسبة المسؤولين عن الحادث “حسبما تقتضى الضرورة”.

من جهته، قال المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش إيرنست، إن الرئيس باراك أوباما، طالب باتخاذ خطوات عملية لمنع تكرار مثل هذا الحادث.

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(100362)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(0) {
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}