الأربعاء، كانون الأول 6، 2017

صلاح عبد السلام يرهب بلجيكا ويقلق عاصمتها

22 تشرين الثاني
, 2015
, 10:05م
صلاح عبد السلام يرهب بلجيكا ويقلق عاصمتها

أكد الإعلام البلجيكي ان عملية أمنية واسعة النطاق تجري حاليا في العاصمة بروكسل وضواحيها والشرطة طلبت من نزلاء بعض الفنادق عدم مغادرة غرفهم، محظرةً التجول في 3 شوارع وسط العاصمة.

وقال وزير الداخلية البلجيكي إن قوات الأمن تبحث عن عدة مشتبه بهم، وذلك فيما تعيش العاصمة بروكسل يوما ثانيا من الإجراءات الأمنية المشددة.

وأضاف وزير الداخلية، جان جامبون، أن التهديد الحالي أكبر من التهديد الذي يشكله صلاح عبد السلام المطلوب للاشتباه في صلته بالهجمات التي وقعت في باريس.

وتشهد بروكسل أقصى درجات التأهب الأمني في ظل مخاوف من تعرض العاصمة البلجيكية إلى هجوم، حيث يسيّر الجيش دوريات أمنية في شوارع العاصمة في ظل استمرار البحث عن صلاح عبد السلام وهو مشتبه به في هجمات باريس يبلغ من العمر 26 عاما وكان يعيش في بروكسل.

وتصف الشرطة صلاح عبد السلام بأنه مسلح وخطير، فيما يقول أصدقاء له إنه كان يعيش في بروكسل، وكان يحاول السفر إلى سوريا.

وقال وزير الداخلية البلجيكي إن “التهديد الإرهابي في بلجيكا لن يزول عندما ينتهي التهديد الذي يشكله صلاح بعد السلام”.

وتابع قائلا “التهديد أكبر من تهديد إرهابي مشتبه به”.

151115212554_salah_abdeslam_640x360_policiadefrancia_nocredit

وكانت الشرطة البلجيكية قد أخلت سابقاً مبنى مجموعة ميديلان الإعلامية قرب بروكسل بحثاً عن متفجرات.

ونقلت رويترز عن رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل انه سيتم تكثيف تواجد عناصر الجيش والشرطة في بروكسل تخوفاً من الهجمات الإرهابية على غرار ما جرى في باريس.

وأعلن ميشال إغلاق المدارس ومترو الأنفاق غداً الاثنين، مؤكداً إبقاء حالة التأهب القصوى في العاصمة، مشيراً الى انه من الأماكن المستهدفة المراكز التجارية والمحال.

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(119712)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(30)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}