الخميس، حزيران 29، 2017

بجهود حزب الله العراق.. إطلاق سراح الصيادين القطريين المختطفين عام 2015

21 نيسان
, 2017
, 11:46ص
بجهود حزب الله العراق.. إطلاق سراح الصيادين القطريين المختطفين عام 2015

تم إطلاق سراح الصيادين القطريين المختطفين عام 2015 بمحافظة المثنى في العراق.

وفي التفاصيل, أشار مصدر عراقي إلى أن إطلاق سراح المختطفين القطريين من الأسرة الحاكمة تم بالتزامن مع دخول أهالي كفريا والفوعة إلى حلب, لافتاً إلى أن الجهة المحتجزة داخل العراق كانت قد وصلت إلى مراحل متقدمة لكن تفجير الراشدين أخّر المفاوضات.

كما أكد المصدر أن الحكومة العراقية لم تتدخل بموضوع إطلاق سراح المختطفين القطريين, مشيراً إلى أن 26 محتجزاً قطرياً تم تسليمهم إلى وفد قطري رسمي من بينهم عدداً من الأسرة الحاكمة.

فيما أوضح أنه تم العثور على أجهزة إتصالات متطورة ومبالغ مالية كبيرة بحوزة القطريين عند احتجازهم, لافتاً إلى أنه تم عرض مبالغ مالية كبيرة على الجهة المحتجزة مقابل إطلاق سراح المحتجزين القطريين.

وكشف المصدر أن كتائب حزب الله العراق كانت هي الوسيط بين الجهة المحتجزة وبين المفاوضين القطريين.

يذكر أن صحيفة “الغارديان” البريطانية كانت قد كشفت يوم أمس الخميس، أن طائرة قطرية تنتظر لليوم الرابع على التوالي في بغداد لنقل 26 مختطفاً قطرياً، مشيرة إلى أن ذلك يأتي كجزء من صفقة إقليمية ترتبط بعملية إجلاء سكان أربع بلدات محاصرة في سوريا.

كما نقلت صحيفة “الشرق الأوسط” عن مصدر مفاوض بالملف أن “المسارين السوري والعراقي في هذا الموضوع، بمثابة ملف واحد”، في تأكيد لما يتردد حول صفقة تبادل لعناصر إيرانيين وعناصر من “حزب الله” في سوريا وقعوا في أسر الجماعات المسلّحة، مقابل إطلاق سراح المختطفين القطريين.

وكان نحو 100 مسلّح على متن عشرات السيارات رباعية الدفع، قد أقدموا على خطف مجموعة الصيد القطرية في منطقة صحراوية بمحافظة المثنى جنوب العراق عام 2015.

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(315370)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(30)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}