الخميس، تشرين الثاني 21، 2019

إحذروا الفايسبوك !

5 كانون الثاني
, 2016
, 11:53ص
إحذروا الفايسبوك !

قرَّرت النيابة العامَّة في مصر سجن زوج، أربعة أيام على ذمة التحقيقات، بتهمة القتل العمد لزوجته، إثر قيامه بطعنها بالسكين 17 طعنة، في مختلف أنحاء جسدها، وذلك لإدمانها على الـ«فيس بوك»

ووفقاً لمعلومات صحافية، فقد أقدم الزوج ويدعى (محمد. إ. ج) العامل بإدارة كهرباء الصالحيَّة الجديدة، على قتل زوجته التي تدعى (سميحة. س. ع) تبلغ من العمر 25 عاماً، في قرية صان الحجر، يوم الجمعة الماضي، بعد أن نشبت بينهما مشادة كلاميَّة، وترتب عليها قيامه باستلال سكين المطبخ، وطعنها 17 طعنة.

وبرَّر الزوج قتله لزوجته بانشغالها الدائم عنه، ووجودها المتواصل أمام جهاز «الكومبيوتر»، وإدمانها متابعة موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، وشعوره المتراكم بإهمالها له، وتقصيرها في تلبية طلباته، وشكِّه في سلوكها، لا سيما مع بداية العام الجديد، وفق محضر الشرطة.

واعترف الزوج بتعديه على زوجته بسلاح أبيض «سكين»، وإحداثه إصابتها التي أودت بحياتها في المستشفى، حيث تم ضبط «السكين»، موضحا أنَّها بدأت بمشادة بينه وبين زوجته بسبب وجودها المستمر على مواقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، وإهمالها إياه، على حدِّ قوله.

تجدر الإشارة إلى أنَّ «فيس بوك» انتشر داخل المناطق الريفيَّة في مصر، فيما تشير أرقام غير رسميَّة إلى أنَّ عدد المشتركين به وصل إلى أرقام قياسيَّة مقارنة بعدد سكان البلاد.

وتشير إحصاءات إلى أنَّ الجيل الجديد يقبل بكثافة كبيرة على استخدام الإنترنت، خاصة مواقع التواصل الاجتماعي، في ظل القمع الواسع الذي تتعرَّض له الحريات العامَّة في مصر، عقب الانقلاب العسكري.

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(136906)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(25)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}