لكن ما أثار دهشة، ولاحقا رعب الركاب، كان اكتشافهم وجود طائر يحلق بحرية داخل الطائرة بين المقاعد وفوق رؤوس المسافرين.

وساد اعتقاد بين الركاب في البداية أن الأمر يتعلق بطائر عادي، لكن اتضح لاحقا أنه خفاش، هو الحيوان الثديي الوحيد الذي يمكنه الطيران.