الإثنين، تشرين الأول 14، 2019

أزمة نفايات النبطية أمام مطمر مسدود

10 تشرين الأول
, 2019
, 12:35ص
أزمة نفايات النبطية أمام مطمر مسدود

آمال خليل – الأخبار

قرر اتحاد بلديات الشقيف، في جلسة عقدها مساء أمس، إلغاء العقد بينه وبين شركة النسيم المكلفة بجمع ونقل النفايات من بلدات الاتحاد إلى معمل الكفور لمعالجة النفايات. وجاء الإلغاء بعد إنذارات وجّهها رئيس الاتحاد محمد جابر إلى الشركة بعد تأخرها في جمع النفايات من بعض البلدات وفشلها في تأمين مطمر للعوادم الناتجة من المعمل، وهو ما يفرضه عليها العقد. كذلك تحرك التفتيش المركزي للتدقيق بالمناقصة التي فازت بها الشركة بمبلغ سنوي يفوق 3 مليارات و500 مليون ليرة، فيما بلغت قيمة المناقصة عن العقد ذاته العام الماضي حوالى مليار ليرة. إلغاء المناقصة يضاف إلى عدم توافر مطمر للعوادم، ما أدى إلى استمرار إقفال معمل الكفور للأسبوع الثالث على التوالي. وكان خيار اعتماد مطمر الشرقية قد فشل بعد اعتصام الأهالي في اليومين الماضيين في البلدة، رفضاً لاستقبال العوادم في العقار المتفق عليه، الواقع في الوادي بين الشرقية والكفور. وبسبب تراكم النفايات، سجلت تحركات أمس في السوق التجاري في مدينة النبطية واعتصام أمام مقر البلدية. وبعد سحب خيار الشرقية، برغم موافقة مجلسها البلدي على فتح المطمر، عاد المعنيون بالملف إلى النقطة الصفر، وسط اتهامات لجهات حزبية وسياسية بتعمّد إفشال الحلول. وحول فشل المساعي المتكررة للخروج من الأزمة، خلال الفترة الماضية، لفت مسؤول العمل البلدي في المنطقة الثانية في حزب الله حاتم حرب إلى «أننا لا نستخدم الفرض مع البلديات والناس، برغم يقيننا بأن حل الأزمة سهل، ويكمن في إيجاد مطمر للعوادم».

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(573366)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(2) {
    [0]=>
    int(30)
    [1]=>
    int(29)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}