الثلاثاء، تشرين الأول 22، 2019

أربع مراحل بقيت ومعركة البقاء إشتعلت

5 نيسان
, 2015
, 7:25م

أمين حجازي

أربع مراحل تفصلنا عن إنتهاء موسم جديد من الدوري اللبناني لكرة القدم، وبات نادي العهد الذي يبتعد ست نقاط عن أقرب منافسيه، قريبٌ من تعليق النجمة الرابعة على قميصه بعدما غاب عن منصة التتويج ثلاثة أعوام، والمنافسة الحقيقة جاءت بين الفرق التي تنافس على البقاء في دوري الأضواء، حيث ينافس أربع فرق منطقياً على الهروب من الهبوط للدرجة الثانية، وحسابياً فالفرق من المركز السادس حتى الأخير مهددون بعدم البقاء بين الكبار.

ربما يكون الموسم الكروي 2014-2015 هو الأكثر حماساً من ناحية القاع والذي يقبع الراسينغ فيه برصيد 13 نقطة، إلا أن أربع مباريات تبقت أمامه ضد المنافسين الأقرب ربما تسمح له بالبقاء في الدوري، كذلك صاحب المركز قبل الأخير التضامن صور فهو أيضاً يملك أملاً بالبقاء بسبب مبارياته مع الفرق القريبة منه في الترتيب كالراسينغ الأخير والأخاء أهلي عاليه الذي يسبقه بمرتبة وشباب الساحل التاسع.

الخطر بالسقوط الى الدرجة الثانية لا يتعلق بأصحاب المراتب الأخيرة فقط، بحيث ان الفرق التي تتوسط الترتيب في خطر هي أيضاً، فصاحب المركز السابع السلام زغرتا من الممكن أن يسقط في حال فوز كل من الغازية والنبي شيت وشباب الساحل بمباراة واحدة وفوز التضامن بثلاث مباريات، وحصول الأخاء العاشر على سبع نقاط، مقابل خسارة السلام بما تبقى أمامهم من مباريات فهم سيكونون في الدرجة الثانية الموسم المقبل، كذلك الغازية صاحب المركز السابع بـ 22 نقطة في خطر، وهذا الواقع ينطبق على جميع الفرق من المركز السادس حتى الأخير وهم السلام زغرتا، شباب الغازية، النبي شيت، شباب الساحل، الأخاء أهلي عاليه، التضامن صور والراسينغ.

الدوري مشتعل ولكن هذه المرة لم تأتي المنافسة على اللقب، فالعهد القوي أحرز الدوري بنسبة كبيرة على الرغم من أنه حسابياً هناك إثنا عشر نقطة على أرض الملعب وكل شيء في كرة القدم ممكن، ولكن منافسة البقاء هي العنوان، فسبع فرق مهددة بالخروج من دوري الأضواء قبل 4 جولات فقط على النهاية، فهل تعوض هذه المنافسة، غياب المنافسة على اللقب؟


 

العودة إلى أعلى
array(4) {
  ["post__not_in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(8344)
  }
  ["posts_per_page"]=>
  string(1) "3"
  ["category__in"]=>
  array(1) {
    [0]=>
    int(24)
  }
  ["no_found_rows"]=>
  int(1)
}